أوروبا تتجه نحو توقيع اتفاقيات مع دول شمال أفريقيا لحل أزمة اللاجئين

أوروبا تتجه نحو توقيع اتفاقيات مع دول شمال أفريقيا لحل أزمة اللاجئين
تم – برلين
كشف وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، عن إمكانية إبرام اتفاقيات تعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول شمال أفريقيا لمنع تدفق أعداد جديدة من اللاجئين إلى دول الاتحاد.
وقال دي ميزير في تصريحات صحافية بالأمس، أستطيع أن أقول بقدر كبير من الحذر إن ذروة أزمة اللاجئين أصبحت وراءنا، بعد أسابيع من إغلاق دول البلقان حدودها أمام اللاجئين، لكن لا تزال هناك بعض الأسئلة التي علينا الإجابة عنها بشأن البحث عن حلول في حال وجود طرق بديلة للمهاجرين عبر ليبيا وإيطاليا.
وأَضاف إذا بدأ اللاجئون مرة أخرى في العبور عبر هذا الطريق، سنحتاج للبحث عن حلول مماثلة كما فعلنا مع تركيا، وكذلك الدخول في مفاوضات مع دول شمال أفريقيا، أستطيع أن أتخيل وجود مراكز استقبال في دول شمال أفريقيا للاجئين الذين تتم إعادتهم من إيطاليا، وبالتالي التوصل مع الدولة الشمال أفريقية المعنية إلى برنامج إنساني لقبول هؤلاء اللاجئين.
وأشار ميزير إلى أن بلاده استقبلت خلال العام الماضي أكثر من مليون لاجئ ومهاجر، مؤكدا أن معدل وصول اللاجئين تراجع إلى 140 شخصا يتم استقبالهم يوميا على الحدود مع النمسا.
يذكر أن اتفاق الاتحاد الأوروبي المثير للجدل مع تركيا والذي تعهدت بموجبه أنقرة باستقبال مجاهرين ستتم إعادتهم من اليونان، في مقابل نقل طالبي لجوء سوريين إلى دول الاتحاد، من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ اليوم.
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط