كبار العلماء: ندرك أهمية التعاطي الإيجابي مع شبكات التواصل

كبار العلماء: ندرك أهمية التعاطي الإيجابي مع شبكات التواصل

تم – الرياض

قال مستشار الأمين العام للاتصال المجتمعي بهيئة كبار العلماء الدكتور محمد بن سليمان الصبيحي إن الهيئة تدرك خطورة المرحلة، وأهمية التعاطي الإيجابي مع شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وكشف الصبيحي لمصادر صحافية عن الخطط الإعلامية التي تعمل عليها الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء والأنشطة الإعلامية النوعية المتنوعة، لاسيما ما يتصل بمنصة التواصل الاجتماعي، من خلال إنشاء إدارة متخصصة بمواقع التواصل الاجتماعي، تتولى النشر والتركيز على عدد من القضايا، من أبرزها تعزيز صورة الإسلام واللحمة الوطنية، إضافة إلى القضايا السياسية والاقتصادية والشأن العربي والإسلامي.

 

 وأشار الصبيحي إلى أن الفريق أطلق وسما  بعنوان “#الصراط_المستقيم” لمواجهة الفكر المتطرف تضمن “250” تغريدة.

 

أوضح أن الأمانة العامة أنشأت حديثا إدارة متخصصة بالتواصل الاجتماعي، وكونت فريقا من موظفيها يعنى بهذا الجانب، وكلفتني بالإشراف على هذا الفريق لتخصصي في مجال الاتصال الجماهيري.

 

وأضاف أن الهدف العام من إنشاء هذه الإدارة ينبع من إدراك الأمانة العامة لأهمية التعاطي الإيجابي مع الوسائل الحديثة لإيصال رسالتها.

 

وأكد أن الأمانة العامة تركز في هذه الفترة على الضخ الإيجابي في الفضاء الإلكتروني بما يسهم في تعزيز الصورة الإيجابية للدين الإسلامي، وصورة المملكة والتحدث عن قيم الإسلام ومقاصد الشريعة في تحسين صورة الدين الإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط