تحقيقات: إيران تستغل النساء كوسيلة اتصال بين مخابراتها والجواسيس

تحقيقات: إيران تستغل النساء كوسيلة اتصال بين مخابراتها والجواسيس

تم – الرياض : أظهرت التحقيقات مع أعضاء خلية الـ 32، المتهمين بالتجسس لصالح المخابرات في إيران، استغلال المخابرات الإيرانية للنساء، كوسيلة اتصال بين عناصر المخابرات الإيرانية وأعضاء خلية التجسس، إذ تقوم نساء من بينهن زوجات لعناصر في المخابرات الإيرانية بنقل التوجيهات من المخابرات إلى أعضاء الخلية المكلفين بالتجسس، وحمل المعلومات وتوصيلها إلى عناصر المخابرات الإيرانية.
وأكدت مصادر صحافية أن المتهم رقم 25 في الخلية “سعودي” في الستين من عمره، تولى تقديم خدماته لعناصر الاستخبارات الإيرانية، وذلك بإيصال نساء إحداهن زوجة أحد عناصر المخابرات الإيرانية يدعى “سيد محمد الطريقي” إلى منزل أحد المتهمين، ومن ثم نقلهن مرة أخرى إلى أحد المجمعات التجارية، كي لا يكتشف أمرهن، وذلك بأمر وترتيب من قبل المخابرات الإيرانية.
وأضافت أن اللافت هو مشاركة المتهم نفسه في شبابه بالقتال مع قوات الباسيج الإيرانية ضد القوات العراقية، خلال الحرب العراقية الإيرانية، وتعرض حينها لإصابة بقذيفة جراء مشاركته، وعاد إلى السعودية من العراق، بعد انتهاء الحرب بأعوام، حيث دخل البلاد بطريقة غير مشروعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط