عائلة لبنانية تجد في حرب سوريا مهربًا من قمامة بيروت

عائلة لبنانية تجد في حرب سوريا مهربًا من قمامة بيروت

تم – بيروت : تستعد عائلة في لبنان لتنتقل إلى سوريا والعيش فيها بشكل نهائي، في الوقت الذي يبحث السوريون فيه عن مكان آمن داخل بلدهم لينزحوا إليه، أو يغادروا إلى وجهة خارجية للجوء.
وأكدت مصادر صحافية أن رب الأسرة ، فياض عياش، وزوجته، ريهام، وابنتاه، اتخذوا قرار مغادرة لبنان بسبب تراكم القمامة على مقربة من بيتهم، في بلدة الناعمة، على بعد 12 كيلومترا، جنوبي العاصمة بيروت.
ويقول عياش إنه يدرك خطورة انتقاله إلى سوريا، وأنه قد يموت جراء الحرب الدائرة بالبلاد، لكن الإنسان سيموت لا محالة وهو بذلك يهرب من القدر المعلوم إلى القدر غير المعلوم.
ويضيف أن ابنتيه اللتين لا يتجاوز عمرهما 10 أعوام أضحيتا تجدان صعوبة في الأكل والنوم بشكل طبيعي، جراء الروائح الكريهة المنبعثة إلى بيتهما في لبنان.
وفاقمت أزمة القمامة الوضع البيئي في لبنان، كما أججت حراكا في الشارع، جراء طفو كميات كبيرة منها على الأنهار، وبعثها روائح كريهة تنذر بمخاطر صحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط