#البحرية_الأميركية تصادر شحنة أسلحة إيرانية مهربة إلى “انقلابيي اليمن”

#البحرية_الأميركية تصادر شحنة أسلحة إيرانية مهربة إلى “انقلابيي اليمن”

تم – متابعات: أعلنت مصادر إخبارية أميركية، الاثنين، عن نجاح الجيش الأميركي في احتجاز شحنة أسلحة كانت تعبر “بحر العرب” مقبلة من ايران “على الأرجح” في طريقها إلى الأراضي اليمنية.
وأوضح سلاح البحرية الأميركي، أنه اعترض سفينة “يو اس اس سيروكو”، في 28 آذار/مارس الماضي، وتم احتجاز شحنة أسلحة مكوّنة من 1500 بندقية “كلاشنيكوف”، و200 قاذفة صواريخ وقذائف “هاون”، بينما أبرز الجيش الأميركي، إطلاقه سراح البحارة الذين كانوا على متن المركب، بعد مصادرة الأسلحة.
ووفقا لبيان أصدره الجيش الأميركي، فإن الحديث يدور عن اعتراض مركب “دهو” شائع الاستخدام في الخليج الفارسي والمحيط الهندي، في سابقة ليست الأولى من نوعها، إذ كان اعترض الجيش الأميركي، سابقا، شحنات أسلحة إيرانية في الخليج.
وتعتبر الولايات المتحدة؛ ايران مصدرا لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط، كما جاء على لسان قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال لويد أوستن، الذي أكد للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، أن “إيران ما زالت اليوم قوة مهمة لزعزعة الاستقرار” في الشرق الاوسط.
ومنذ انطلاق العملية العسكرية التي أطلقتها السعودية والتحالف العربي في اليمن خلال آذار 2015، تتواجد تسع سفن حربية أميركية قرب سواحل عدن، بانتظام، وتحمل مدمرات صواريخ وألغام، فضلا عن تواجد أكثر من 2200 عنصر من المقاتلين الأميركيين في قواعد عسكرية قريبة من سواحل اليمن، فيما تعمل الولايات المتحدة على منع نقل الأسلحة إلى “الحوثيين” في اليمن تماشيا مع رغبة حليفتها المملكة العربية السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط