داعية تسعيني يتمنى العودة لسن الشباب ليرابط في جبهات القتال

داعية تسعيني يتمنى العودة لسن الشباب ليرابط في جبهات القتال

تم – جدة

خرج الداعية التسعيني عطية السلمي، برحلة دعوية لمدة 4 أيام إلى الحد الجنوبي من السعودية؛ لحضور بعض اللقاءات الدعوية، وكذلك إلقاء كلمة توعوية في الجامع الكبير بخميس مشيط بحضور الشيخ أحمد الحواش.

وبعدها شد الشيخ السلمي الرحال إلى تهامة قحطان بالحد الجنوبي؛ ليزور جنودنا البواسل المرابطين على الحدود، وكان في استقباله قائد اللواء العميد عقاب بن غازي العتيبي، والرائد سعد العريفي، وقد ألقى على الجنود كلمةً، قال فيها: “قال صلى الله عليه وسلم: (عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله)، فابشروا بالخير، فو الله إن العلماء والمشايخ والخطباء بل المجتمع لم ينسوكم من الدعاء، بل الرجال والأطفال والنساء كذلك، كيف ينسونكم وأنتم تدافعون عن الدين والعقيدة والوطن؟”.

وأضاف الشيخ السلمي: “والله، إني أتمنى أن أرجع لسن الشباب؛ حتى أكون في مقدمتكم على الجبهة، فإما النصر أو الشهادة”.

ورد العميد العتيبي على كلمة الشيخ السلمي قائلًا: “النية أبلغ من العمل يا شيخ عطية، ونبشركم بأن إخوانكم يتنافسون على المسابقة في التقدم للصفوف الأولى، والهمم عالية، والبشائر مقبلة – بإذن الله – وحديثكم هذا زاد همتنا، ورفع معنوياتنا”.

يُذكر أن السلمي عمل عضوًا في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجدة سابقًا، ومؤذن جامع أحمد خميس الزهراني بحي المنتزهات بجدة، وعضوًا بمندوبية الدعوة والإرشاد بحي المنتزهات بجدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط