مرابط على الحد الجنوبي يهنئ خريجي جامعة جازان على طريقته الخاصة

مرابط على الحد الجنوبي يهنئ خريجي جامعة جازان على طريقته الخاصة
تم – جازان
بعث أحد طلاب التعليم عن بعد المرابطين على الحد الجنوبي، برسالة تهنئة خاصة إلى خريجي جامعة جازان لهذا العام، ليشاركهم فرحة التخرج.
وحظيت رسالة المرابط قاسم محمد عطيف باستحسان رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولها على نطاق واسع، معبرين عن إعجابهم بالفكرة وداعين للمرابطين بالنصر والعودة سالمين إلى ذويهم.
وقال عطيف في رسالته إلى زملائه الخرجين، تابعت حفل التخرج كغيري من الزملاء المرابطين على حدود الوطن، وكان حضوركم تمثيلاً لنا جميعًا كزملاء قضينا سنوات دراستنا وجمعت بيننا مقاعد العلم من أجل هدف حققناه بفضل الله -عز وجل- ثم بفضل التعاون الذي كان بيننا، وها نحن نجني ثمار الجهد والمثابرة بحصولنا على الشهادة الجامعية، ولا ننسى الفضل لأساتذتنا والدكاترة الأجلاء الذين بذلوا الجهد الكبير في تدريسنا كلٌ في مجال تخصصه، فلهم منا جزيل الشكر وفائق التقدير على ما بذلوه، والشكر موصول لجميع منسوبي جامعة جازان وعمادة التعليم عن بعد.
وتابع يطيب لي أن أتقدم لكم بالتهنئة والتبريكات بمناسبة تخرجكم في جامعة جازان لهذا العام 1437، وحصولكم على درجة البكالوريوس، وأخص بالتهنئة زملائي خريجي قسم الصحافة والإعلام الدارسين عن بعد، والتهنئة موصولة لجميع الخريجين في جميع التخصصات.
وأعرب المرابط عطيف في نهاية رسالته عن شكر الخريجين لرفعهم صورة جندي أصيب أخيرا خلال تواجده على الحد الجنوبي، قائلا زملائي الخريجين ما قمتم به برفع صورة جندي من جنود الوطن أصيب على الحدود كان فخرًا لنا جميعًا وصورة حية للتلاحم بين أبناء هذا الوطن المعطاء، فلكم منا الشكر الجزيل على خير تمثيل لنا جميعًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط