مقيمون ضالّون يتجسّسون.. حبس سوري مارس نشاطًا استخباراتيًا في المملكة

مقيمون ضالّون يتجسّسون.. حبس سوري مارس نشاطًا استخباراتيًا في المملكة

تم ـ الرياض: قضت المحكمة الجزائية المتخصّصة، في حكم ابتدائي، بالسجن ٨ أعوام لـ”سوري”، مارس نشاطًا استخباراتيًا في المملكة، لصالح نظام بشار الأسد.

وثبتت إدانة المتهم (سوري الجنسية)، بممارسته نشاطاً استخباراتياً على أرض المملكة لصالح نظام معاد لها (النظام السوري)، من خلال تمريره معلومات عن المعارضين السوريين المقيمين بالمملكة لصالح الاستخبارات السورية، وإعداد وتخزين ونشر ما من شأنه المساس بالنظام العام، من خلال قيامه بنشر ما يقوم به جيش النظام السوري والأحداث الدائرة هناك من قتل وعنف، عبر مقاطع فيديو وصور، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتطاوله على المملكة العربية السعودية وحكامها وشعبها.

وقرّرت المحكمة تعزير المتهم لقاء ما أُدين به، بالسجن ثماني أعوام، تبدأ من تاريخ إيقافه، منها عامان استناداً للمادة (6) من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية ومصادرة مضبوطات الحاسب الآلي العائدة للمدعى عليه، المنوّه عنها في الدعوى استناداً للمادة (13) من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، كما قررت المحكمة إبعاده عن البلاد بعد انتهاء محكوميته اتقاءً لشره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط