فتاة تناشد لتخليص عائلتها من مرض “غريب” يهتك بحواسهم تدريجيا  

فتاة تناشد لتخليص عائلتها من مرض “غريب” يهتك بحواسهم تدريجيا  

 

تم – جدة: تعيش عائلة سعودية في منطقة جدة، حالة من المعاناة الشديدة نتيجة مرض “غريب” لم يتمكن الأطباء من الوصول إلى علاجه، حتى الآن.

وأوضحت البنت الصغرى التي لا تزال ناجية حتى الآن من المرض؛ أن بداية تاريخ المرض في عائلتها بدأ مع والدتها، إذ كانت في ذلك الوقت صغيرةً تدرس في المرحلة الابتدائية؛ وعملت عملية استئصال لورم في الدماغ، وعلى إثرها فقدت السمع، ومع الوقت بدأ يضعف جسمها حتى أصبحت مقعدة طريحة الفراش فاقدة للسمع وضعف بالنظر.

وأضافت البنت: أخواتي أربع فتيات جميعهن مصابات بالمرض وواحدة منهن توفيت، اثنتان منهن متزوجات ولديهن أطفال، ومع الأيام؛ اتضح أن بعض أطفالهن مصابون بالمرض نفسه؛ ما يفقدهم السمع ويؤدي إلى ضعف في البصر عندهم كما يؤثر على التوازن والمشي لديهم، مبينة: أنه توفي ابن أختي بهذا المرض أيضاً، ولدي اثنان من الإخوان؛ أحدهما مصاب بالمرض نفسه، ويتلقى علاجه خارج المملكة، والثاني رجل أمن في الحد الجنوبي.

ووجهت نداء استغاثة، تناشد من خلاله نقل أختها، سريعا، إلى المستشفى التخصصي، في جدة قبل أن يستشري بها المرض، لافتة إلى أن وزارة “الصحة” لم تفعل شيئاً عدا قولها “إنه سيتم تشكيل لجنة”، بينما أختها تصارع الألم، موضحة أن أختها لديها ملف طبي في “تخصصي جدة”؛ لكنهم رفضوا بحجة عدم توفر سرير، منوهة إلى أن أختها موجودة الآن، داخل مستشفى خاص ولا يتوفر فيه استشاري.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط