أوغلو يؤكد دعم تركيا لأذربيجان في نزاع “قره باغ” إلى يوم القيامة

أوغلو يؤكد دعم تركيا لأذربيجان في نزاع “قره باغ” إلى يوم القيامة

تم – تركيا: جدد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، تصريحاته التي يشدد فيها على مواصلة الحكومة التركية دعمها لأذربيجان في النزاع المسلح داخل منطقة قره باغ المتنازع عليها.
وأكد أوغلو، في كلمة ألقاها أمام البرلمان التركي، الثلاثاء، “ليعلم العالم برمته أن تركيا ستسير إلى جانب أذربيجان حتى يوم القيامة، وسنواصل دعم أذربيجان في كل شيء بما في ذلك القضايا المتعلقة بقره باغ، حتى تحرير جميع الأراضي الأذربيجانية”، مدينا في الوقت ذاته، ما وصفه بأنه “هجمات إرهابية” على الأراضي الأذربيجانية.
هذا ويتبادل الجانبان الأذربيجاني والأرمني الاتهامات بمواصلة القصف على خط التماس في منطقة قره باغ، بعد استئناف القتال هناك، السبت الماضي، فيما هددت باكو بتوجيه ضربة إلى عاصمة قره باغ، ستيبانكرت.
وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، عن أن 16 من جنودها قتلوا خلال اليومين الأخيرين، في منطقة النزاع في قره باغ، مضيفة: أن الجانب الأرمني “خسر 70 جنديا ونحو 20 قطعة من الآليات العسكرية”، لافتة إلى استمرار التوتر على خط الجبهة الليلة الماضية، وأن “الجانب الأرمني يواصل قصف البلدات الواقعة قرب خط التماس”.
من جانبها، نفت وزارة الدفاع الأرمنية، في بيان صحافي، مشاركتها في المواجهات المسلحة على خطة التماس في قره باغ؛ إلا أنها أكدت أن أرمينيا تضمن أمن شعب قره باغ، مبينة: أن خسائر قره باغ بعد اندلاع المواجهات في المنطقة؛ بلغت 20 قتيلا، بينهم طفل، وثلاثة مدنيين و72 جريحا، مشيرة إلى أن 26 شخصا فقدوا ولم يعرف مصيرهم حتى الآن، ونوهت إلى أن جيش قره باغ خسر سبع دبابات، وانسحب من ثمانية مواقع؛ إلا أنه لا يزال يسيطر على كل بلدات قره باغ.
وكان النزاع اندلع بين أذربيجان وأرمينيا على إقليم قره باغ الجبلي في العام 1988، وفي العام 1991؛ أعلنت الأغلبية الأرمنية من سكان الإقليم، الذي كان منطقة أذربيجانية ذاتية الحكم، عن قيام جمهورية مستقلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط