“أمي أنتِ الأجمل”….أخر رسالة للطفل #نواف_السلمي ضحية حافلة #جدة المدرسية

“أمي أنتِ الأجمل”….أخر رسالة للطفل #نواف_السلمي ضحية حافلة #جدة المدرسية
تم  جدة :  فُجعت جدة منذ يومين، بجريمة جديدة في حق الطفولة، عندما أعلنت الجهات الأمنية عن وفاة الطفل نواف السلمي، البالغ من العمر 8 أعوام، اختناقًا داخل حافلة للنقل المدرسي، بعد أن غط في النوم أثناء رحل الذهاب من المنزل إلى المدرسة لينساه زملائه داخل الحافلة دون أن ينتبه السائق الذي أغلق عليه الأبواب لأكثر من ست ساعات.
وتروي أم نواف بعض تفاصيل حياته، قائله في تصريحات صحافية، نواف هو الأبن الأوسط بالعائلة، وكان يتمتع بروح جميلة، وكان الجميع يحب المرح معه والسماع له، وكان يتمتع بخفة ظل، وبراءة ترسم ملامح وجهه الجميل، وليلة الحادث كان يمازحني قائلا “أنتِ الأجمل يا أمي من بين أمهات العالم أجمع”، ولم أكن أعرف أنها ستكون أخر جملة أسمعها منه قبل أن يذهب إلى مدرسته  في الصباح لتعود الحافلة بحقيبته ونظارته فقط.
وتتابع الأم بنبرة يملأها الحزن والأسى، كان نواف يحب أن يلتقط صور السلفي من وقت لأخر، وقبيل الحادث بيوم واحد، التقط صورة “سلفي” لتكون صورة الوداع، لافتة إلى أنه كان يحب الألعاب الالكترونية كثيرا.
وأكدت أن خبر الوفاة كان بمثابة الصدمة للعائلة جميعها، معبرة عن استيائها من تجاهل وزارة التعليم، لحادثة نواف وعدم تواصل إدارة المدرسة عقب الحادث لمواساة الأسرة وتقديم واجب العزاء، وهنا لوحت بأن الأسرة تعتزم رفع دعوى قضائية ضد كل من تسبَّب في وفاة ابنها نواف داخل الحافلة المدرسية، وتركه منسيًّا لمدة ست ساعات.
يذكر أن جثمان نواف تم تحويله إلى الطب الشرعي بطلب من هيئة التحقيق والادعاء العام؛ للتأكد من سبب الوفاة، وعدم وجود شبهة جنائية في الحادث، وذلك بعد تشكيك ذوي الضحية في صحة التقرير الطبي الصادر من المستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط