#الحب أبرز دوافع الفتيات السعوديات للهروب من أسرهن

#الحب أبرز دوافع الفتيات السعوديات للهروب من أسرهن
صورة رمزية

تم – الرياض : باتت ظاهرة هروب الفتيات من منازل أسرهن، تدق ناقوس الخطر في المجتمع السعودي، وتكشف عن أصناف من الضغوط النفسية والحرمان والقسوة في التعامل معهن.
ويرى عدد من المختصين في هذا الشأن، أن مشكلات هروب الفتيات تنقسم إلى قسمين، مشكلات ذاتية وأخرى مشتركة، وتتفاعل كل فتاة مع المشكلات التي تواجهها بحسب خلفياتها الثقافية وطبيعة شخصيتها وإدراكها لإبعادها وإضرارها.
ويؤكد المختصون، أن دوافع الهروب تشمل فقدان الدعم النفسي والمواقف القديمة والمقصود بها الأحداث التي تعرضت لها من قبلُ خلال تجاربها السابقة، لاسيما في مرحلة طفولتها ومراهقتها، وكانت مزعجة ومؤلمة، وذات نتائج محبطة. فضلا عن ضعف الوازع الديني، ووهم الحب، وهو من أكثر الدوافع التي تدعو الفتاة إلى الهرب. وكذلك فقدان الأمان الأسري والإدمان أو العوارض النفسية.
وتتمثل أهم الحلول لعلاج هذه الظاهرة، في الدعم الإيماني والصداقة المخلصة ومحاولة تغيير العادات السلبية والنظر إلى المشكلة بحكمة وتقديم الدعم العاطفي للفتاة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط