#الإحصاء توضح أسباب التضارب في التقارير الحكومية

#الإحصاء توضح أسباب التضارب في التقارير الحكومية

تم – الرياض : أوضح الناطق باسم الهيئة العامة للإحصاء تيسير المفرج، أن التضارب في التقارير الإحصائية الصادرة عن جهات وهيئات حكومية يعود إلى طرق جمع المعلومات بين سجلات إدارية ومسوح ميدانية.
وأكد المفرج، أن الجهات الحكومية تعتمد على سجلاتها الإدارية، بينما تعتمد الهيئة العامة للإحصاء على عمليات المسوح الميدانية، وفق أسلوب الحصر الشامل أو اختيار العينات الإحصائية.
وأضاف “بناءً على المادة الأولى من تنظيم الهيئة المُعتمد من مجلس الوزراء، فإن السجلات الإدارية هي السجلات الورقية أو الإلكترونية، التي تدون فيها البيانات أو المعلومات في مختلف الجهات العامة، أو المنشآت الخاصة المتعلقة بالمجالات الإحصائية وغير ذلك فيما يتعلق بأحوال المجتمع ونشاطاته، بالإضافة إلى السجلات عن العمليات الإنتاجية لتلك الجهات والمنشآت”.
وأشار إلى “تعريف المسوح بأنه عملية جمع البيانات من مصادرها سواء كانت وفق أسلوب الحصر الشامل أو وفق أساليب وطرق اختيار العينات الإحصائية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط