سعوديون يتحدون البطالة والعادات الاجتماعية بمشاريع خاصة

سعوديون يتحدون البطالة والعادات الاجتماعية بمشاريع خاصة

تم – متابعات : شهدت مناطق مختلفة من المملكة، مشاريع جديدة لشبان تمكنوا من تخطي حاجز العيب الاجتماعي، بتأسيس مشاريع خاصة ذات أرباح بسيطة دخلوا بها السوق منافسين العمالة الوافدة التي اتخذت من تلك الأعمال مصادر دخل إضافية.
وأعرب الشاب عبدالرحمن الغامدي صاحب محل بيع وصيانة جوالات، عن سعادته بخوض تلك التجربة غير المحسوبة، مؤكدا أنه أصبح ينفق على أسرته كاملا بل تعدى ذلك إلى بناء منزل، مضيفا “لم أصادف نظرة سلبية تعيق تقدمي، بل أطمح إلى إنشاء فروع عدة بعد الانتهاء من تشييد منزلي”.
وأكد الشاب جعفر شعراوي، أنه لم يجد أي حرج في التعاون مع صديقه محمد عقيل على تجهيز سيارة متنقلة صديقة للبيئة لغسل السيارات، موضحا أن ذلك “مشروع بسيط يدر أرباحا جيدة بسبب زيادة الطلب على ذلك”.
وأضاف “تم تجهيز سيارة غسيل متنقلة تحتوي على جهاز صديق للبيئة يعتمد على تقنية غسيل السيارات بالبخار مع استخدام مواد عضوية ملمعة دون الحاجة إلى أي مواد صابونية”.
وأشار إلى أن “بداية فكرة المشروع أتت بسبب المعاناة التي يمر بها العديد من أصحاب السيارات، والأضرار التي تلحق بسياراتهم نتيجة، الغسيل العادي إضافة إلى ضعف جودة النظافة وكذلك الإسراف المبالغ فيه لكميات المياه في الغسيل العادي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط