حقيقة وفاة عسكري بخطأ طبي في مستشفى #السليل

تم – السليل : أصدرت إدارة مستشفى السليل العام، بيانًا توضح فيه حقيقة وفاة العريف ناصر بن محمد الصايغ، نافية بشدة أن يكون قد مات بسبب خطأ طبي داخل المستشفى.
وأوضحت الإدارة في بيانها، أن العريف الصايغ أُحضر إلى قسم الإسعاف والطوارئ بالمستشفى الجمعة الماضي في تمام الساعة 7.50 مساء، وكان يعاني من إصابة بسيطة في إحدى قدميه، وأعطي العلاج اللازم ومن ثم غادر.
وأضاف البيان “في تمام الساعة 9.15 من اليوم نفسه، استقبل قسم الطوارئ حالة العريف مجددا، ولكن هذه المرة كان يعاني من توقف القلب، وعلى الفور أجري له إنعاش قلبي رئوي لمدة 55 دقيقة، لكن دون جدوى، لتعلن وفاته بعد ذلك”.
وأكد أنه “بناء على ذلك تم تشكل لجنة فنية لبحث ملابسات الوفاة، وقد رأت اللجنة أن ما تم تقديمه للمتوفى كان حسب الأعراف الطبية، وليس هناك أي علامات تدل على تأثره من العلاجات التي أعطيت إليه في المرة الأولى التي زار فيها المستشفى. وأضاف: تم رفع كامل المعاملة إلى صحة الرياض لعرض الملف على لجنة عليا متخصصة ومحايدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط