الجيش الوطني يكثف هجماته النوعية ضد “الحوثيين” ويستعيد مواقعا في #الجوف

الجيش الوطني يكثف هجماته النوعية ضد “الحوثيين” ويستعيد مواقعا في #الجوف

تم – الجوف: شهدت منطقة الجوف، منذ ليل الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ومليشيات “الحوثي” المتمردة، تركزت في ثلاثة محاور؛ الأول: الدفاع الجوي والزنوق، والثاني محور الضباب “الصقر المركزي”، والثالث والأخير محور الوازعية وهي الأكثر اشتعالا.

وتمكن الجيش الوطني من استعادة زمام الأمور في الوازعية، وشنّ هجمات ضد مليشيات “الحوثي” وصالح، وفي جبل الصيدارة عززت القوات من تواجدها وقواتها لمنع تسللات المليشيا وردع محاولاتها الهادفة إلى الاقتراب من المنطقة والسيطرة عليها.

وفي منطقة الدفاع الجوي، حاول الجيش والمقاومة الشعبية توجيه هجمات نوعية ضد المتمردين في المنطقة الخاضعة إلى سيطرتها، ودارت معارك عنيفة تكبدت على إثرها المليشيا “الحوثية” وقوع 15 فردا ما بين قتيل وجريح، فيما شنّ طيران التحالف، صباحا ثلاث غارات، الأولى في جوار إدارة أمن  مقبنة غرب مدينة تعز، في جبل المنعم في الربيعي، والثالثة على دبابتين في تبة سفتل كانتا تقصفان المنطقة باستمرار؛ فدمرت إحداهما بشكل كامل، والثانية لاذ من بها بالفرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط