#الأوقاف تفرض قراءة “حفص عن عاصم” في “التراويح والقيام”

#الأوقاف تفرض قراءة “حفص عن عاصم” في “التراويح والقيام”

تم – منعت وزارة “الأوقاف والشؤون الإسلامية”، أئمة المساجد من تلاوة القرآن أثناء تأدية صلاتي التراويح والقيام، بغير رواية “حفص عن عاصم”.

وأوضحت الوزارة في  بيان صحافي، الأربعاء، استنادها في هذا الأمر إلى فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء الّتي تنص على أنه ليس لإمام المسجد أو القارئ أن يقرأ القرآن الكريم في الصلاة، وفي مجامع الناس؛ إلا بالقراءة المعروفة والمشهورة في البلد الّذي هو فيه، سواء كانت قراءة أهل ذلك البلد “لحفص أو قالون” أو غيرها من القراءات المتواترة؛ دفعًا للتشويش وإثارة البلبلة عن العامة، أما إذا قرأ الإنسان لنفسه أو في حلقات التعليم ونحوها بقراءة أخرى لأجل التعليم؛ فهذا حسن وفيه الكفاية في تعلم هذا العلم.

وشددت في بيانها؛ على خطباء الجوامع وأئمة المساجد التقيد والعمل بموجب هذا القرار والالتزام في صلاتي التراويح والقيام بالقراءة المعروفة والمشهورة عن أهل هذا البلد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط