“داخلية حماس” في #غزة تمنع الدواء عن عائلات موظفي السلطة

“داخلية حماس” في #غزة تمنع الدواء عن عائلات موظفي السلطة

تم – غزة: تمنع الخدمات الطبية العسكرية في قطاع غزة التي تسيطر عليها حركة “حماس”، صرف الأدوية لعائلات موظفين عسكريين يتبعون للسلطة الوطنية الفلسطينية، بحسب تأكيدات عدد منهم.

وفي هذا الصدد، أكد العميد سعيد السعودي الذي عينته “حماس” حديثاً، مديراً للخدمات الطبية العسكرية، في تصريح صحافي، أن هذا القرار صدر بناء على تعليمات من وزارة “الداخلية” التي تتبع “حماس” في غزة، قاضية بعدم صرف الأدوية للعسكريين في السلطة الفلسطينية؛ بحجة عدم استجابة وزارة “الصحة” في رام الله لتوفير أدوية لهم.

وأوضح السعودي: أن الأدوية المتوفرة في مقرات الخدمات الطبية العسكرية خاصة لموظفي غزة الذين عينتهم “حماس”، والذين يقدر عددهم بـ45 ألف موظف وعائلاتهم، مبرزا أن الأدوية المتوفرة في العيادات العسكرية يتم شراؤها من غزة، مطالبا الحكومة في رام الله بتوفير الأدوية للموظفين العسكريين في قطاع غزة؛ لأنها تقتطع من رواتبهم مبالغ التأمين الصحي.

ويقع على عاتق العيادات العسكرية المنتشرة في قطاع غزة، تقديم الخدمات الطبية للموظفين العسكريين الذين يتم خصم جزء من رواتبهم مقابل الحصول على حق العلاج في هذه العيادات، فيما يستهدف هذا القرار الذي اتخذته “الداخلية” التابعة لـ”حماس” في غزة، منع علاج الموظفين الذين يتبعون للسلطة الفلسطينية في رام الله، والذين استنكفوا عن العمل بعد سيطرة الحركة على قطاع غزة “بالقوة” في العام 2007.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط