الملك سلمان في مصر

الملك سلمان في مصر

 

صالح السعيد – محلل سياسي

لأنه سلمان العروبة، ولإنها مصر العرب، فلا عجب أن يزور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، القاهرة، تقديراً منه للشعب المصري الشقيق، ولا يمكن أن ننسى كسعوديين مقولة الامام المؤسس -طيب الله ثراه- “لا غنى للعرب عن مصر، ولا غنى لمصر عن العرب”

وتربط الملك سلمان علاقة خاصة بمصر، كيف لا وهو ممن كانوا في مقدمة الصفوف للدفاع عن مصر، في العدوان الثلاثي عام ١٩٥٦م، الى جانب إخوته الملك فهد -رحمه الله- والأمير تركي.

وسلمان التاريخ يأتي الى مصر، قادماً من ذات البيئة المحبة لمصر، وهو القارئ والباحث والعالم في شؤون التاريخ، وهو أكثر من يعرف أن مصر ذات التاريخ الممتد من نبي الله موسى وسيطول حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

إن ما يربط السعودية ومصر علاقة معقدة، لم يؤثر عليها رئيس أو أي ظرف اخر، فلا يمكن أن ننسى أو نتجاهل مساعدات مصر التي قدمتها لأجدادنا، في أيام فقر الجزيرة العربية، فمن كسوة الكعبة المشرفة التي حمل أعباءها أشقائنا المسلمون بدول كانت قادرة، لذا فالمملكة الأن تقدم الدعم لمصر، ليس من مبدأ رد الدين، بل من مبدأ الإخوة الذي يربط البلدين والشعبين، ولكون المملكة بفضل الله مقتدرة في الوقت الحالي.

متيقنين بالمملكة وفي مصر من أن الزيارة التاريخية، ستحمل العديد من المفاجآت السارة للشعبين الشقيقين وللشعوب العربية والإسلامية.

تويتر: @Saleeh10

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط