“الثورة الصناعية الرابعة” تسلب اقتصاديات العالم أكثر من 5 ملايين وظيفة

“الثورة الصناعية الرابعة” تسلب اقتصاديات العالم أكثر من 5 ملايين وظيفة
تم – جنيف
أكد تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، أن التغيرات في أسواق العمل الناجمة عما يسمى “الثورة الصناعية الرابعة”، ستكون سببا في خسارة 15 من كبريات الاقتصاديات في العالم لأكثر من 5 ملايين وظيفة من الآن وحتى عام 2020م.
وقال خبير تقنية المعلومات وجدي القليطي في تصريحات صحافية، إن الإيجابية في هذه الثورة الرقمية هي توفير الرفاهية الاجتماعية وسرعة الإنجاز وأمن وسرية المعلومات، لكنها تحمل للعالم إشكالية مهمة تكمن في ارتفاع نسبة البطالة في العالم نتيجة لازدياد النمو السكاني وخسارة ملايين الوظائف لصالح الروبوتات أو البرمجيات الذكية.
وأضاف أثر هذه الثورة بدأ في الظهور في بلدان العالم جميعها، من خلال أمور لعل أهمها تحويل المعاملات الحكومية التقليدية إلى إلكترونية بشكل كامل أو جزئي توفيرا للوقت والجهد، فضلا عن ميكنة غالبية معاملات البنوك.
يذكر أن مجموعة Boston للاستشارات توقعت في وقت سابق، أن يتم تبديل ربع الوظائف في العالم بروبوتات بحلول العام 2025 بسبب الثورة الصناعية الرابعة والتي تسببت في تسريح نحو 100 موظف من صحيفة إندبندنت البريطانية الشهيرة قبل أيام، عندما ودعت نسختها المطبوعة لتتواجد بنسختها الإلكترونية فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط