استطلاع يكشف ضعف البرامج الثقافية الخاصة بالمرأة السعودية

استطلاع يكشف ضعف البرامج الثقافية الخاصة بالمرأة السعودية

تم – الرياض : كشف استطلاع للرأي حول الثقافة الحقوقية صباح الخميس، عن ضعف البرامج الثقافية الخاصة بحقوق المرأة، وبروز مجالات جديدة تتعلق بحقوق المرضى والمستهلك والفقر.
وبحسب الاستطلاع الذي أجرته الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان والذي مثّل فرصة للتعرف على مستوى الثقافة الحقوقية والقضايا التي يرغب الناس في نشر ثقافتها الحقوقية.
وشارك فيه حتى الآن 127 شخصاً، فإن 31 % من المشاركين طالبوا بزيادة البرامج الثقافية الخاصة بحقوق المرأة بهدف التعريف بها بصورة أوسع في المجتمع.
وجاء في المرتبة الثانية بند حقوق أخرى، بنسبة 20 % تلاه الرغبة في نشر ثقافة حقوق العمال أو الموظفين بنسبة 13 %، ثم التعريف بحقوق الفقر ونشر ثقافة أوسع حول الفقر بنسبة 9% من المشاركين.
واعتبر 8 % من المشاركين في الاستطلاع، أن هناك حاجة ضرورية للتعريف بحقوق المستهلك بشكل يتناسب مع الوضع الراهن، كما طالب 8 % من المشاركين بتكثيف برامج حقوق الطفل ونشرها بشكل أوسع، في حين تذيل قائمة الاستطلاع حقوق المرضى بنسبة 6%.
واعتبر المستشار القانوني يوسف المحيمدي في تصريحات صحافية أن الاستطلاع مؤشراً على أهمية رصد الخلل في التوعية الحقوقية، ومعرفة أين المطالب للحد من المشكلات.
وقال إن ما يثير الدهشة في الاستطلاع أن البرامج الثقافية لحقوق المرأة ما زالت بحاجة إلى تكثيف، إذ جاءت في المقدمة، ما يؤكد أهمية زيادة برامج التوعية بحقوق المرأة، بهدف رأب الصدع بين المجتمع والجهات الحقوقية التي أصبحت تولي اهتماماً بمعرفة الثقافة الحقوقية.
وأشار إلى أن حقوق المرضى والمستهلك والفقر تعتبر حديثة العهد على المجتمع، والمطالبة بتكثيف البرامج والتوعية الحقوقية بها، مؤشر على زيادة الوعي الحقوقي بقضايا لم تكن تدرج سابقاً في الاستطلاعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط