“الألماس” معدن أساسي لاستخراج “النفط” من مكامنه

“الألماس” معدن أساسي لاستخراج “النفط” من مكامنه

تم – متابعات: يعتبر “الألماس” أحد المواد المهمة المستخدمة في استخراج النفط، كونه أصلب المعادن التي تتحمل درجات حرارة عالية، فضلا عن قدرته على اختراق طبقات الأرض العميقة ما يساهم في استخراج النفط من مكامنه، وتعمل شركات النفط، ومن بينها “أرامكو” السعودية، على حفر الآبار برؤوس مشربة بـ”الألماس” في عمليات حفرها وتنقيبها عن النفط.

وفي الصدد، أوضح أستاذ الجيولوجيا في جامعة “الملك سعود” ومستشار النفط السابق في شركة “أرامكو” الدكتور عبدالعزيز بن لعبون، أن الألماس يستخدم لحفر بعض الآبار العميقة والواقعة في مناطق صلبة، كونه يتمتع بصلابة كبيرة تتحمل درجات الحرارة العالية؛ مبرزا في الوقت نفسه، أنه لا يتم حفر كل الآبار برؤوس مشربة بـ”الألماس”.

من جانبه، بيّن رئيس قسم الجغرافيا في جامعة “القصيم” الدكتور أحمد الدغيري، أن من أهم عوامل تشكل الألماس؛ الضغط والحرارة، و”بالتالي يتحمل تلك العوامل وتستخدمه شركات النفط في حفر الآبار العميقة”، لافتا إلى أن “هناك أنواع من الألماس صلدة جداً، وأخرى لا، لذا تصل درجة صلادة البعض من أنواعه “10 من 10″، منوها إلى أن العوامل التي تتحكم بتكون الألماس من حرارة وضغط عال هي المتحكمة بدرجة الصلادة.

وتستعرض “أرامكو” في معرضها في الظهران أنواعاً مختلفة من رؤوس الحفر، من بينها الرؤوس المشربة بـ”الألماس” التي تحفر بها الشركة لاستخراج الذهب الأسود، وتتراوح أسعار رؤوس الحفر بين 200 ألف دولار وتصل حتى مليون دولار، بحسب حجم البئر وبالتالي حجم الرأس المستخدم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط