#صحة_المدينةالمنورة تؤكد بعد 16 يوما خلو يدها من قضية “فتاة أملج”

#صحة_المدينةالمنورة تؤكد بعد 16 يوما خلو يدها من قضية “فتاة أملج”

تم – المدينة المنورة: صرّحت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة، الخميس، أن التحريات الجديدة في قضية “فتاة أملج”، كشفت عن استقبال المريضة في مستشفى “الملك فهد العام” في المدينة، وتأمين سرير لها داخل قسم العناية المركزة في المستشفى.

وأوضحت “صحة المدينة”، في تصريح صحافي لها: أنه بالكشف عليها؛ اتضح معاناتها من ورم بالدماغ تسبب لها في غيبوبة عميقة لها نتيجة لتأخر حالتها وصعوبة التدخل الجراحي جراء عدم استقرار الحالة، مبرزة أنها ومن هذا المنطلق لا تألو جهداً في تقديم كل ما من شأنه خدمة ورعاية المرضى داخل وخارج المدينة، ملتزمة بمحاسبة المقصرين تجاه واجباتهم لخدمة المواطنين.

وكان المستشفى استقبل الحالة بعد رفضها بموجب خطاب رسمي صادر من مدير مستشفى “أملج العام”، وتضمن الخطاب الموجه من مستشفى “أملج العام” إلى مدير أهلية العلاج والتنسيق الطبي في تبوك، في تاريخ 8 ـ 6 1437هــ، أن مستشفيي “الملك فهد” في المدينة المنورة و”ينبع العام” رفضا استقبال حالة المريضة فاطمة السناني وعدم قبولها، وذلك قبل سبعة أيام من وفاتها، وبعد أن تم تصعيد قضية “فاطمة” إعلامياً؛ أعلن المستشفى قبولها، وكان ذلك متأخراً، حيث توفيت بعد وصولها لهم بفترة قصيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط