تواصل نزوح عشرات المدنيين من ريف حمص الشمالي

تواصل نزوح عشرات المدنيين من ريف حمص الشمالي

تم – حمص : يتواصل نزوح المدنيين ضمن مناطق ريف حمص الشمالي ومدنه وبلداته حتى مطلع شهر أبريل من عام 2016، مئات العوائل تنزح بين منطقة وأخرى بحثاً عن الطعام ومقومات الحياة، قد تجدها في منطقة أخرى بعد الجوع الذي بات يلاحقها وأطفالها، ويسيطر على حياتها التي أصبح فيها الحصول على لقمة العيش أمراً شاقاً للغاية.

يعود نظام الأسد مجدداً لاستهداف ريف حمص الشمالي، في أواخر شهر مارس الماضي رغم سريان قرار وقف إطلاق النار الدولي، وذلك في خروقات واضحة، سببت عدداً من القتلى والجرحى، لتكون تكملة لحملة عسكرية طاحنة لقوات الأسد، بدأت بتاريخ الخامس عشر من شهر أكتوبر عام 2015، رافقها الفشل في احتلال أي منطقة من ريف حمص الشمالي رغم الدعم الجوي الكثيف الذي أمنته القوات الروسية، بحجة محاربة تنظيم “داعش” في أرض تخلو من عناصره، بحسب مصادر صحافية.

لم ينتج عن هذه المعارك والحملات سوى قتل المئات وتشريد آلاف العوائل والأسر ودمار البيوت وتعطيل الحياة وتوقف معظم الموارد الزراعية والحيوانية عن العمل، بسبب الاستهداف المتعمد لها من قبل النظام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط