تنظيم “داعش” يختطف 300 موظف يعملون في شركة أسمنت بدمشق

تنظيم “داعش” يختطف 300 موظف يعملون في شركة أسمنت بدمشق
FILE - This undated file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 14, 2014, which has been verified and is consistent with other AP reporting, shows fighters from the al-Qaida linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL), now called the Islamic State group, marching in Raqqa, Syria. More than a month after the slaying of Abdelqader and his friend Fares Hamadi, the media collective that Abdelqader belonged to _ which secretly documents life at the heart of the Islamic Stateís self-proclaimed caliphate _ has been forced into deep hiding. IS claimed responsibility for the murders in a video message warning that ìevery apostate will be slaughtered silently.î It was a grim riff on the media collectiveís name _ Raqqa is Being Slaughtered Silently, a reference to the Syrian city of Raqqa that has become synonymous with IS and its efforts to build a caliphate. (AP Photo/Militant Website, File)

تم – دمشق : قام تنظم “داعش” أكثر من 300 موظف يعملون في شركة أسمنت شمال شرقي دمشق، عقب خسارته أبرز معابره في شمال سورية نحو تركيا، إثر سيطرة فصائل إسلامية ومقاتلة عليه.

وأكدت مصادر صحافية سورية أن “مجموعات إرهابية تابعة إلى تنظيم داعش الارهابي خطفت أكثر من 300 من عمال ومقاولي شركة اسمنت البادية”.

وأضافت أن إدارة الشركة «لم تتمكن حتى الآن من التواصل مع أي من المخطوفين”، حيث تقع شركة الاسمنت في منطقة الضمير التي تتعرض منذ الاثنين لهجوم يشنه «داعش”.

ويسيطر «داعش» على جزء من مدينة الضمير التي تبعد 40 كلم شمال شرقي دمشق، فيما تسيطر فصائل مقاتلة وإسلامية أبرزها «جيش الاسلام» الفصيل البارز في ريف دمشق على الجزء الأكبر من المدينة. ولا يزال الجيش السوري يحتفظ بسيطرته على مطار عسكري ومحطة تشرين للكهرباء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط