تصاعد موجة الجدل حول توجه بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي

تصاعد موجة الجدل حول توجه بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي

 

 

تم – لندن :كشفت مصادر صحافية بعد تصاعدت موجة الجدل حول توجه بريطانيا إلى الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي، وعزم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إنفاق نحو 10 ملايين جنيه إسترليني لإرسال نشرة إلى 27 مليون عنوان بريدي لإيضاح العواقب، وما قد يسببه القرار من تحديات أمنية وتداعيات اقتصادية لا يمكن التعافي منها لعدة أعوام.

وكانت لندن وصفت أول من أمس هذه الخطوة بأنها “قفزة إلى المجهول” من شأنها تشكيل خطر على إيجاد الوظائف، واحتمال زيادة أسعار السلع.

 

 

 

وتتضمن النشرة المزمع توزيعها على مجموعة نقاط ترى فيها الحكومة البريطانية تهديدا جديا للوضع الاقتصادي والأمني للبريطانيين.

ويرى المعارضون للحملة أنه من الجنون استخدام أموال دافعي الضرائب على أشياء تهدف في جوهرها لتخويفهم ودفعهم للتفكير في اتجاه واحد فقط. وأنها حملة مشكوك في قانونيتها كما أنها غير أخلاقية.

من جهته، اتهم النائب عن حزب المحافظين بوريس جونسون، الحكومة باستخدام المال العام لتخويف الشعب من أجل التصويت لصالح آراء الحكومة المؤيدة للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط