ألبانيا تحاصر اللاجئين.. وأوروبا: هل نسيتم اللجوء الكبير؟

ألبانيا تحاصر اللاجئين.. وأوروبا: هل نسيتم اللجوء الكبير؟

تم – متابعات

شنَّت دول أوروبية عدة، هجوما حاد اللهجة على الحكومة الألبانية التي وقفت سدًا منيعًا أمام اللاجئين السوريين، لاسيما أنها كانت لديها تجربة خاصة مع الهجرة في اتجاهين، حيث لجأ أكثر من مليون ألباني إلى ايطاليا واليونان في 1991-1995، فضلًا عن استقبال أكثر من نصف مليون لاجئ كوسوفي خلال 1998-1999.

وتزامن تكدّس اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط في اليونان مع الذكرى الـ25 لتصدّع النظام الشيوعي في ألبانيا وانهيار الاقتصاد، مما دفع بمئات الألوف من الألبان إلى الخروج من بلادهم في أوضاع مزرية واللجوء إلى ايطاليا واليونان.

وأقيم بهذه المناسبة معرض في تيرانا أعاد إلى الأذهان الصور التي هزت العالم آنذاك عن السفن المليئة بالمهاجرين الألبان التي كانت تتجه إلى ميناء برنديزي الايطالي وعن حالتهم لدى وصولهم إلى ايطاليا واستقبالهم هناك من الجهات الحكومية ومنظمات الإغاثة. أما بالنسبة إلى اليونان، فقد كان الحال أسهل بسبب تدفق اللاجئين بأية وسيلة ممكنة عبر الطرق البرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط