“الجمارك السعودية” تمنع عبور سبع إرساليات إيرانية بعد “قرار الحظر”

“الجمارك السعودية” تمنع عبور سبع إرساليات إيرانية بعد “قرار الحظر”

تم – الدمام: أصدرت “مصلحة الجمارك السعودية”، منذ دخول قرار حظر التعامل مع البضائع الإيرانية حيز التنفيذ قبل حوالي ثلاثة أشهر، قرارات صارمة تقضي بمنع دخول سبع إرساليات إيرانية.

وأوضح المتحدث باسم الجمارك عيسى العيسى، في تصريح صحافي، أن إجمالي قيمة الشحنات الإيرانية التي أعيدت إلى المصدر الذي وردت منه بلغ 57143 ريالا، وهي عبارة عن قدور وأفران وأواني طبخ وتفاح وماء ورد، مبرزا أن غالبية الإرساليات التي وردت إلى الأراضي السعودية، أخيرا، تم الاتفاق عليها قبل إعلان الحظر، مشيرا إلى أن المستوردين أوقفوا التعامل التجاري مع أي جهات في إيران بعده.

وأضاف العيسى: أن المنتجات الغذائية المصنعة في إيران التي توجد حاليا، في بعض محلات بيع المواد الغذائية؛ دخلت قبل فرض الحظر، مبينا أن الجمارك لم ترصد حتى الآن، أي محاولات لتهريب بضائع إيرانية بأساليب غير مشروعة أو عبر تزوير بلد المنشأ، لافتا إلى أن إجمالي ما جرى استيراده من السلع ذات المنشأ الإيراني في 2015 (قبل الحظر) بلغ نحو 778 مليون ريال، بوزن 403 آلاف طن، إذ تم استيرادها عن طريق معظم المنافذ البحرية والبرية والجوية.

من جهته، نوه الرئيس السابق لـ”غرفة جدة” صالح التركي، في تصريح صحافي، إلى أن التبادل التجاري بين السعودية وإيران “ضعيف”، وأن إيقاف الاستيراد لا يشكل ضررا على التجار السعوديين، ويمكن توفير بدائل عنه، موجها إلى أن أكبر البضائع قيمة هي السجاد الإيراني المستورد من قبل شركات لبنانية والتي تورده بدورها إلى السعودية، وأن التعامل التجاري الأكبر معهم كان مع حملات الحج والعمرة فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط