طالب ألماني يحضر قنبلة قابلة للانفجار إلى مدرسته ليريها لزملائه عثر عليها والده من مخلفات الحرب العالمية الثانية

<span class="entry-title-primary">طالب ألماني يحضر قنبلة قابلة للانفجار إلى مدرسته ليريها لزملائه</span> <span class="entry-subtitle">عثر عليها والده من مخلفات الحرب العالمية الثانية</span>

تم – متابعات : أعلنت شرطة مدينة إيسترفيجن الألمانية، الجمعة، عن احضار تلميذ يبلغ الحادية عشرة من العمر، قنبلة قابلة للانفجار إلى المدرسة التي يرتادها.

وأوضح خبير المفرقعات الألماني كليمنز شتولته، من ولاية سكسونيا السفلى (غرب ألمانيا)، الأربعاء، أن مدير المدرسة تماسك وحمل المقذوف الذي يبلغ طوله 17 سنتيمتراً إلى قبو المدرسة، ثم أبلغ الشرطة التي استدعت خبراء المفرقعات، فيما أبرزت الشرطة أن هذه القنبلة “أميركية الصنع”، وتعود للحرب العالمية الثانية، مبينا أنها كان من الممكن أن تنفجر أثناء اللعب بها وسقوطها على الأرض، في حين أنها لا تمثل خطراً في قبو المدرسة.

وبيّنت مصادر صحافية ألمانية، أن والد التلميذ عثر على هذه القنبلة في هولندا، قبل أكثر من 30 عاماً، وأنه هو الذي أعطاها لابنه؛ ليعرضها على زملائه في المدرسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط