“مشردات” يبعن أطفالهن في طهران مقابل أسعار تبدأ من 27 دولارا

“مشردات” يبعن أطفالهن في طهران مقابل أسعار تبدأ من 27 دولارا
تم – طهران  : أظهرت إحصائيات حديثة لإحدى لجان مجلس بلدية طهران، أن تجارة الأطفال في بلديات إيران شهدت انتعاشا ملحوظا مع ارتفاع تكلفة المعيشة وتدني مستويات الدعم الحكومي خلال الأعوام القليلة الماضية، لافتة إلى أن بعض المستشفيات جنوب طهران تشهد عمليات بيع لأطفال حديثي الولادة بأسعار تتراوح بين 30 و60 دولارا فقط.
وأوضحت أرقام الإحصائية التي أجرتها اللجنة الاجتماعية بالمجلس، أن النساء المشردات يبعن أطفالهن بعد الولادة بسعر لا يتجاوز 200 ألف تومان، أي ما يعادل 50 دولارا للطفل الواحد، في حين يصل سعر الطفل الرضيع إلى نحو 27 و54 دولارا، مقابل 30 و60 دولارا للطفل الأكبر عمرا.
من جانبها انتقدت منظمة الرعاية الاجتماعية والاقتصادية الإيرانية عدم توفير الدعم والحماية الضرورية لهؤلاء الأطفال والنساء، موضحة ان بعض العوائل تضطر لبيع أطفالها بأسعار تتراوح من 120 إلى 300 دولار بسبب الفقر الشديد.
كانت الخارجية الأميركية اتهمت على خلفية تقريرها السنوي حول الاتجار بالبشر في العالم لعام 2015، الحكومة الإيرانية بعدم بذل المجهود الكافي للحد أو لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط