لغم الغدر ينال من النقيب #عامر_الرميح ويفقده قدمه على الحد الجنوبي

لغم الغدر ينال من النقيب #عامر_الرميح ويفقده قدمه على الحد الجنوبي
تم –متابعات: سطر النقيب المظلي بالقوات البرية عامر الرميح أخيرا سطورا جديدا في قصة شجاعة أبناء المملكة المرابطين على الحد الجنوبي، بعملية كلفته قدمه، لكنها جعلت منه بطلا من نوع خاص.
يروي الرميح تفاصيل هذه العملية قائلا في تصريحات صحافية، بدأت المهمة  في تمام الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء 6/ 6، وكنت على رأس مجموعة مكونة من 12 فرداً، تتمثل مهمتها في انتشال جثة أحد الشهداء بين الحدود السعودية اليمنية، وبالتحديد أسفل جبل الفدنة، وبالفعل انتشلنا الجثة، ووضعناها على النقالة، وتحركنا للعودة باتجاه السعودية صعودًا إلى جبل الفدنة، والمسافة بعيدة ما يقارب ساعتين، وعند بداية صعودنا للجبل غيّر المهندس الّذي يوجهنا للمواقع المسار لطريق أكثر اختصارًا، وبالفعل وجهت عناصر الحماية أن يتبعوا الطريق، وأخذت معي بعض ملابس زملائي حاملي الجثة ورداء الأمن والسلامة للتسهيل عليهم.
وأضاف في بداية أول ربع من الجبل فوجئنا بدخولنا إلى حقل ألغام وضعها العدو، فلم نجد فرصة للخروج، وانفجر أول لغم مباشرةً في الزميل عطا الله الحويطي، فسقط وانبترت قدمه من الساق، فوقفت للشباب أردد «لا أحد يتحرك، وكل واحد يبقى مكانه»؛ لأنهم ينوون مساعدة زميلهم وسط الألغام، ما يعرضهم للخطر ويرفع عدد الخسائر.
وتابع تحركت خطوة للأمام، فوقعت قدمي على حجر، وكان تحته لغم، وانفجر اللغم، وبتر قدمي اليمنى، وعند سقوطي كررت مرة أخرى: “لا أحد يتحرك”؛ حرصًا على البقية، أو أن نفقد أحداً منهم، والزميل عطا الله ردد معي نفس الشيء، وقال: سأتحمل على إصابتي لكن الزملاء لا يقتربون ويصابون، لافتا إلى أن باقي أفراد المجموعة قامت بمساعدته وزميله عطا الله في وقف النزيف وطلبوا المساعدة من القيادة وبالفعل تم استقبالهم فور وصولهم إلى الحدود السعودية ونقل إلى مستشفى الخوبة، ومن ثم إلى مستشفى الرياض العسكري.
وذكر أنه أصيب بكسر في اليد اليسرى نتيجة لتحامله عليها أثناء محاولته الوصول إلى الحدود السعودية، كما أجرى حتى الان 5 عمليات جراحية في قدمه، مؤكدا أنه يشعر بالفخر لأن إصابته كانت في أرض العزة والشرف دفاعا عن أمن وطنه، متمنيا من شباب المجتمع أن ينظموا من حين إلى أخر جدول لزيارة الجنود المصابين وفاء لهم وتقديرا لما بذلوه دفاعا عن الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط