خروج 50% من الشركات الصغيرة والمتوسطة من السوق بسبب التمويل

خروج 50% من الشركات الصغيرة والمتوسطة من السوق بسبب التمويل
تم – الرياض
كشفت دراسات حديثة عن خروج نحو 50 % من الشركات الصغيرة والمتوسطة من السوق خلال الأعوام الأربعة الأولى بعد التأسيس، نتيجة لصعوبات تتعلق بالتمويل، وعدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة معوقات البداية، فضلا عن افتقاد العنصر البشري للخبرة اللازمة للتعامل مع الأزمات.
وعزا الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله دحلان في تصريحات صحافية، التحديات المتعددة التي تواجه قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى غياب التواصل بين أصحاب المنشآت الصغيرة ورواد الصناعة، وذلك على رغم عشرات البرامج التي تنظمها الغرف التجارية لدعم شباب الشركات الصغيرة.
وأضاف ما يحدث في الوقت الراهن للأسف يشير إلى ما يشبه المنافسة بين شركات الكبرى من جهة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة من جهة أخرى، وبالتالي يقود إلى فشل الشركات المتوسطة التي لا يمكنها المنافسة، مطالبا بأن تكون هذه الشركات الوسيط الذي يوفر للمصانع والشركات الكبرى الأدوات والمواد الخام الوسيطة، من إنتاجها حتى يمكنها الاستمرارية في السوق.
فيما طالب الاقتصادي محمد حسن يوسف، بإنشاء صندوق خاص لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، بعد أن أكدت البنوك عدم استطاعتها تمويل هذه الشركات دون قوائم مالية واضحة المعالم يمكن مراجعتها داخليا وخارجيا، كما طالب بإطلاق حملة للتعريف بالدور الذي يمكن أن تقوم به هذه الشركات، في خدمة الاقتصاد الوطني، نحو تحقيق أهدافه في تنويع القاعدة الإنتاجية.
يذكر أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تلعب دورا هاما في الاقتصادات الكبرى، إذ تمثل 90 % على الأقل من حجم النشاط في دول مثل أميركا وألمانيا واليابان.

تعليق واحد

  1. السبب في فشل المنشأت الصغيره هي أن وزارة العمل تفرض عليها رسوم عديده منها كرت العمل والتأمين الطبي وتجديد الاقامه كلها على صاحب المنشأة والإنتاج لايغطي كل هذه المصاريف فاضطر لاغلاقها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط