الدحيلان: التسرب الوظيفي يتربص بـ”سعودة” المشاغل

الدحيلان: التسرب الوظيفي يتربص بـ”سعودة” المشاغل
تم – الدمام
أكدت رئيسة لجنة المشاغل بغرفة الشرقية السيدة شعاع الدحيلان، أن أبرز المشاكل التي تواجه قطاع المشاغل في توظيف السعوديات هي التسرب الوظيفي، لافتة إلى أن العاملات السعوديات عادة ما يعملن في المشاغل بغرض اكتساب الخبرة اللازمة خلال فترة قصيرة من أجل البدء في مشروعها الخاص.
وأضافت الدحيلان في تصريحات صحافية، تسعى لجنة المشاغل إلى الحد من ظاهرة تسرب الكفاءات السعودية من المشاغل لترسيخ مفهوم السعودة أكثر في مجال يدر ملايين الريالات سنويا، مؤكدة أن المستثمرات السعوديات في قطاع التجميل يقدمن الحوافز التشجيعية جميعها لتشجيع السعوديات على العمل بمجال التجميل والاستمرار، على غرار الوافدات اللاتي يعملن في المشاغل بغرض إثبات الذات واكتساب مزيد من الخبرة للحصول على حوافز أعلى.
وحذرت الدحيلان من خطورة انتشار ظاهرة تاجرات الشنطة في مجال تصفيف الشعر والتزيين، لما لها من تأثيرات على النمو الاقتصادي وانعكاسات على الجانب الصحي، مبينة أن 67 بالمائة من أرباح المشاريع تتبخر نتيجة العشوائية في العمل، وتضارب المصالح وعدم التنظيم، وهذا الأمر ينعكس على الدخل الاجمالي الصافي، خصوصا وأن نمو ظاهرة «تاجرة الشنطة» تتصاعد سنويا إلى 25 بالمائة مقارنة مع عدد المشاغل التي يتم إغلاقها.
يذكر أن دراسة أعدتها الغرفة التجارية في المنطقة الشرقية  في وقت سابق، كشفت أن 59 % من العاملات في المشاغل النسائية مقيمات، في حين قدرت الإحصائيات عدد الفرص الوظيفية التي تهدرها الشابات السعوديات في قطاع التجميل لصالح المقيمات بـ40 ألف فرصة عمل نسائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط