أربعيني يتمسك بـ”الكاسيت” ويجمع نحو 25 ألف شريط خلال 4 عقود

أربعيني يتمسك بـ”الكاسيت” ويجمع نحو 25 ألف شريط خلال 4 عقود

تم -متابعات:يواصل المواطن ناجي محمد يواصل حرفته ببيع أشرطة “الكاسيت” التي بدأها قبل 42 عامًا، وعشقها منذ طفولته عندما امتهن بيع أشرطة الأغاني القديمة وجمعها خلال أربعة عقود، على الرغم من المتغيرات التي طرأت على وسائل حفظ الأغاني ودخول السي دي والفلاش مومري والسوشيال ميديا واليوتيوب، حيث كوّن خلال العقود الأربعة، مكتبة تحتضن أكثر من 25 ألف شريط كاسيت لمطربين شعبيين، وكذلك فنانين كبار من الخليج ومصر.

وبين ناجي الذي يبلغ من العمر 53 عامًا، أنه على مدار 42 عامًا، قام بجمع أكثر من 25 ألف شريط كاسيت في محل صغير على مدار أعوام عمله يبيع فيه الأشرطة، مؤكدًا أن “ما دفعني لهذه المهنة هو عشقي للفن لاسيما المطربين الشعبيين من أمثال علي الحسائي وفهد السعيد وغيرهما”.

ولفت ناجي إلى أن هذا العشق تحول لمهنة منذ عام 1395هـ، عندما جلب مجموعة من أشرطة الأغاني الشعبية السعودية والمصرية من جدة حيث قام بنسخها وعرضها للبيع على المواطنين والمقيمين لاسيما الجالية المصرية، مضيفًا أن ولعه الشديد بهذه الأشرطة أرغمه على الاحتفاظ بها حتى وقتنا الحاضر، الذي تغيرت فيه أجهزة التسجيل والعرض بشكل كبير، أحال الأشرطة والمسجلات إلى التقاعد بعد دخول وسائل التكنولوجيا الحديثة التي أصبح فيها الشخص يستمع لأي أغنية من جواله دون عناء.

وأكد أن هناك زبائن من محبي الفن القديم، وهم في أعمار متقدمة وهناك عدد قليل من الشباب يقتني مثل هذه الأشرطة التي تتراوح أسعارها من 10 ريالات إلى 12 ريالًا، موضحًا أن محله يحوي أكثر من 25 ألف شريط كاسيت لجميع الفنانين السعوديين والمصريين والخليجيين، إضافة لبعض الأشرطة الدينية التي كان يقبل عليها كبار السن قبل عشرين عاماً، مؤكداً أنه سوف يستمر في المحافظة على هذه المكتبة والإرث التاريخي الثقافي بتطويرها ووضع سجلات خاصة بها وتنظيمها آملاً من وزارة الثقافة والإعلام مساعدته في تطويرها وتسجيلها لديهم كموروث شعبي يستحق الاهتمام.

تعليق واحد

  1. وين محله في اي منطقه ياليت تنزلون العنوان او اي احد يعرف وين محله بضبط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط