4 غرف عمليات لمراقبة التزام “الحوثي” والقوات الشرعية بهدنة جديدة

4 غرف عمليات لمراقبة التزام “الحوثي” والقوات الشرعية بهدنة جديدة
تم – عدن
دخلت هدنة جديدة بين القوات الشرعية في اليمن من جهة ومليشيات الحوثي وصالح  من جهة أخرى في تمام الثانية فجرا صباح اليوم الأحد، حيز التنفيذ، تمهيدا لمحادثات الكويت المقررة في 17 إبريل الجاري.
وكشفت مصادر مطلعة أن اللجنة الرئيسية لمراقبة وقف إطلاق النار المشكلة من 12عضوا عسكريا من الطرفين (الشرعية والانقلابيين) برئاسة كل من اللواء صالح الزنداني ممثلا عن الجيش الوطني والقيادي الحوثي أحمد ناجي مانع، بصدد إنشاء ثلاث غرف عمليات لمراقبة وقف إطلاق النار ورصد الخروقات، إلى جانب الغرفة الرئيسية التي يجري تجهيزها في مقر المشاورات في الكويت، لافتة إلى أن اللجنة لازالت تنتظر من الحكومة والانقلابيين ترشيح أعضاء لجان المراقبة الميدانية في ثلاث مدن مقترحة هي عمان وصنعاء وغرناطة.
إلى ذلك، اتهم القيادي الميداني في مديرية صرواح بمأرب أحمد الشليف الميليشيات الانقلابية بعدم الوفاء بتعهداتها وتكثيف هجماتها على المدنيين ومحاولة تحقيق تقدم في صرواح، قبيل الهدنة بساعات، مؤكدا أن قوات الجيش والمقاومة تصدت لهذه الخروقات وتمكنت من السيطرة على أجزاء من جبال أكياس والأشجري بعد اشتباكات راح ضحيتها أكثر من 11 حوثيا في جبل هيلان ومواقع أخرى، إلى جانب سقوط قائد الانقلابيين في جبهة صرواح إثر قصف للتحالف العربي.
فيما أكد المتحدث باسم المقاومة بصنعاء عبدالله الشندقي في تصريحات صحافية، أن المظاهر المسلحة للانقلابيين توحي بأنهم لن يلتزموا بوقف إطلاق النار، لافتا إلى أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت بالأمس من السيطرة على جبل الهدياني التابع لمديرية نهم، بعض اشتباكات سقط خلالها قتلى ومصابين للحوثي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط