كيف أنقذت #السعودية #مصر من الانهيار ؟

كيف أنقذت #السعودية #مصر من الانهيار ؟

تم – متابعات : قدمت المملكة العربية السعودية جملة من الإسهامات المالية لدعم الاحتياط النقدي المصري منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي عقب ثورة الثلاثين من حزيران/ يونيو بلغت قيمتها 4 مليارات دولار، أي ما يعادل ربع الاحتياط المصري البالغ 16 مليار دولار.
ودخلت أولى المساهمات السعودية إلى الخزانة المصرية بعد أقل من أسبوع على اندلاع ثورة 30 يونيو، حيث أمر الملك عبدالله -رحمه الله- بدعم مصر بمبلغ ملياري دولار فورا، كما أعلن في السادس من حزيران/ يونيو 2015 عن حزمة مساعدات اقتصادية لمصر بقيمة 5 مليارات دولار، شملت ملياري دولار وديعة ومليار دولار نقدا وملياري دولار منتجات نفطية وغاز.
ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتحويل مليارين آخرين لدعم الخزانة المصرية، خلال مؤتمر “مصر المستقبل”، الذي عقد بشرم الشيخ في آذار/ مارس من العام الماضي، حيث قاد الأمير مقرن بن عبدالعزيز وفد المملكة إلى المؤتمر، وأعلن هناك عن تقديم حزمة مساعدات اقتصادية لمصر بقيمة 4 مليارات دولار كودائع نقدية في البنك المركزي، وتمويل وضمان الصادرات السعودية لمصر، ودعم الاستثمارات المختلفة مع القطاع الخاص السعودي، ومساعدات تنموية من الصندوق السعودي للتنمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط