تساؤلات حول حجم تواجد “الحرس الثوري” في سورية عقب مقتل 11 عنصرا سقطوا خلال ثلاثة أيام فقط وبينهم جنرال  

<span class="entry-title-primary">تساؤلات حول حجم تواجد “الحرس الثوري” في سورية عقب مقتل 11 عنصرا</span> <span class="entry-subtitle">سقطوا خلال ثلاثة أيام فقط وبينهم جنرال  </span>

 

 

تم – سورية: أعلنت مصادر إيرانية، الأحد، عن مقتل 11 عنصرا تابعين للحرس الثوري الإيراني داخل الأراضي السورية خلال الأيام الثلاثة الماضية فقط، لافتة إلى ما تناول الإعلام الإيراني الذي أكد مقتل اثنين من الحرس الثوري في حلب السورية في السادس من نيسان/ابريل الجاري.

كما كان تناول الإعلام الإيراني في السابع من نيسان خبرا عن جنازة ثلاثة آخرين من الحرس الثوري بينهم جنرال، في حين أعلن عن مقتل ستة غيرهم في سورية خلال الخامس من الشهر نفسه، فضلا عن إشاراته إلى أن العناصر الستة من الحرس الثوري الذين أعلن عن مقتلهم في الخامس من الشهر قتلوا إلى جانب سبعة باكستانيين وأفغان من لواءي “زينبيون” و”فاطميون”.

ويرسل النظام الإيراني بعض الباكستانيين المقيمين في إيران إلى سورية؛ للقتال ضد معارضي بشار الأسد كجزء من لواء “زينبيون” ،في حين يرسل الأفغان كجزء من لواء “فاطميون”.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط