تعلق الأطفال بـ”الالكترونيات” يدّق ناقوس الخطر في #المملكة

تعلق الأطفال بـ”الالكترونيات” يدّق ناقوس الخطر في #المملكة

 

تم – صحة: دقّت دراسة سعودية حديثة، ناقوس الخطر من تزايد معدل السمنة لدى الأطفال خلال الأعوام المقبلة، بعد أن توصلت إلى أن بقاء الطفل “باستمرار” مع الأجهزة الإلكترونية ولأكثر من ساعتين يومياً؛ يسهم في ارتفاع النشاط البدني، وارتفاع قابليته لزيادة الوزن من خلال إقباله المستمر على الأكل وشعوره المتكرر بالجوع.

وأوضح استشاري الغدد الصماء والسكري في كلية الطب في جامعة “الملك عبدالعزيز” البروفيسور عبدالمعين الأغا، في تصريح صحافي، أنه بإجراء الدراسة المقطعية مع الفريق البحثي في عيادة الأطفال والغدد الصماء داخل مستشفى الجامعة؛ كشفت عن الأمر، من خلال نتائج تقويم العلاقة بين معدل كتلة الجسم والوقت المستغرق من الأطفال واليافعين على الأجهزة الإلكترونية، إذ شملت هذه الدراسة المقطعية 541 طفلا ويافعا، واستغرقت ستة أشهر، وتم الحصول على البيانات وقياسات الطول والوزن والساعات التي أمضاها الأطفال أمام الأجهزة الإلكترونية، وحساب مؤشر كتلة الجسم وفقاً للمعايير الدولية.

وأضاف الأغا: اتضح أن 68.4% من الأطفال الذين شملتهم الدراسة كانوا يمضون ساعتين وأكثر أمام الأجهزة الإلكترونية ووجود علاقة طردية بين الأوقات المستغرقة أمام الأجهزة الإلكترونية، وزيادة تناول الوجبات خلال المشاهدة، وأيضا قلة أو عدم ممارسة النشاط البدني، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع معدلات الوزن وكتلة الجسم لهذه الشريحة.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط