#السوق_المالية تركز على هدفها الاستراتيجي المعتمد من “مجلس الشؤون”

#السوق_المالية تركز على هدفها الاستراتيجي المعتمد من “مجلس الشؤون”

تم – اقتصاد: أكد رئيس مجلس “هيئة السوق المالية” محمد بن عبد الله الجدعان، اهتمامها الكبير بخطتها الاستراتيجية التي اعتمدتها خلال العام الماضي، وعرضتها على مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ للوقوف على ملاحظاته ومرئياته الذي أوصى بالموافقة عليها، وأبدى في شأنها عدداً من الملحوظات والمرئيات، وصدر الأمر السامي الكريم بالموافقة على توصياته.

وأوضح الجدعان رئيس المجلس، أنه أُضيف خلال العام 2015؛ هدف استراتيجي يُعنى بتعميق السوق المالية؛ من خلال توسيع قاعدة المشاركة فيها وتشجيع الشركات على إدراج أسهمها، فضلا عن مجموعة من المبادرات الاستراتيجية الأخرى الهادفة إلى رفع مستوى معايير الشفافية والحوكمة، والعمل على زيادة برامج التواصل مع المستثمرين في السوق المالية.

وأضاف مقدماً التقرير السنوي للهيئة للعام المالي 2015: أنه بدأت الهيئة في تنفيذ 54 مبادرة تضمنتها خطتها الاستراتيجية المعتمدة، وشملت 342 نشاطاً، أُنجز منها -بفضل الله-311 نشاطاً، تُمثل 91 في المائة من إجمالي الأنشطة المخطط إنجازها خلال العام، كما ستواصل الهيئة خلال العام 2016 تنفيذ خطتها الاستراتيجية لتشمل: تعميق السوق المالية عبر توسيع قاعدة المشاركة فيها، وتعزيز الثقافة الاستثمارية والتواصل مع المستثمرين.

وأيضا وتحسين الكفاءة والفاعلية الداخلية للهيئة، وتعزيز الحوكمة الداخلية وإدارة المخاطر، ورفع مستوى التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وإدارة عملية الانتقال إلى مبادئ الحوكمة الجديدة، مبينا أن ذلك سيكون ذلك من خلال تنفيذ أنشطة جديدة تابعة لـ51 مبادرة مستمرة منذ العام 2015، فضلا عن 13 مبادرة جديدة سيبدأ تنفيذها خلال العام 2016.

وفي ختام كلمته، وجه شكره وامتنانه للقيادة الرشيدة على دعمها للهيئة، وتوفير كل ما من شأنه تمكين السوق المالية من التطور والنمو والاستقرار، وأسدى الشكر لكل من ساهم في إنجاح جهود الهيئة في مسيرتها التطويرية والتنظيمية والإشرافية للسوق المالية ومنهم اللجنة الاستشارية للهيئة، وشركة السوق المالية السعودية (تداول)، والشركات المدرجة، والأشخاص المرخص لهم، وعموم المتداولين والمستثمرين في السوق المالية إضافةً إلى أعضاء مجلس الهيئة وموظفيها.

وتفيد بيانات التقرير السنوي، بأن الهيئة واصلت مساعيها لتعميق السوق المالية خلال العام 2015، من خلال طرح أربع شركات للاكتتاب العام بلغت القيمة الإجمالية لأسهمها المطروحة 4.2 مليار ريال، وناهزت أحجام مبالغ طرح الأوراق المالية مجتمعة بأنواعها المختلفة 34,2 مليار ريال، وأيضا حقق قطاع صناديق الاستثمار نمواً في قيم أصوله بنسبة 11.2% مقارنةً مع العام السابق؛ ليبلغ إجمالي أصول صناديق الاستثمار 180.3 مليار ريال.

وضمن جهودها لرفع مستوى الشفافية والإفصاح؛ أضافت الهيئة في تقريرها السنوي لعام 2015م إجمالي العقوبات المالية الصادرة عنها وعن لجان الفصل في منازعات الأوراق المالية ضد مخالفي نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية خلال العام، ونشرت أسماء المستثمرين الأجانب المؤهلين المسجلين وعملائهم الموافق عليهم للاستثمار في سوق الأسهم المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط