إهمال كبير يطال “دار الملاحظة” في #جدة يوقع حالات تحرش وفوضى

إهمال كبير يطال “دار الملاحظة” في #جدة يوقع حالات تحرش وفوضى

تم – جدة: أكد القاضي السابق لـ”دار الملاحظة” في جدة الشيخ نصر اليمني، أن وضعية الدار الحالية؛ لا تتناسب مع النزلاء، واصفا إياها بـ”الفوضوية “، مبرزا وقوع تجاوزات وإهمال فضلا عن عدم متابعة إجراءات سير قضايا النزلاء في المحاكم بسبب قصور واضح من إدارة الدار.

وأوضح اليمني، في تصريح صحافي: أنه حاول السعي إلى إنهاء إجراءات عدد من قضايا أحداث عبر مخاطبة قضاة المحاكم، إما في سرعة إنهاء تلك القضايا والحكم على الحدث أو متابعة إجراءات معاملة لمحكوم انتهت فترة توقيفه في الدار ولم يسمح له بالخروج.، مشيرا إلى أن القصور والإهمال تجاوزا مقر الدار إلى حلقات تحفيظ القران التي يديرها مقيم اتخذ من هذه المهنة مسلكا للوصول إلى موظفي الدار والزور من أجل تقديم عروض لهم عن عقارات مختلفة، فأصبح سمسارا عقاريا يعمل في الواسطة لإتمام عملية البيع بين المشتري والبائع مقابل أجر بدون وجود رقابة من قبل الإدارة على ذلك.

وشدد على أن هناك حالات تحرش تحدث من قبل الأحداث المقبوض عليهم في جرائم كبرى ضد الآخرين الذين سبق أن ارتكبوا جرائم لا تستحق وضعهم مع أصحاب الجرائم الكبرى، كاشفا عن واقعة تحرش حدثت داخل الدار كان ضحيتها أحد الأطفال الذي أهملته أسرته، فدفعه ذلك إلى ارتكاب مخالفة بسيطة أودع على إثرها إلى دار الملاحظة، مبينا أن المتحرشين بالطفل كانوا من النزلاء المرتكبين جرائم قتل ومخدرات وغيرها، مما يؤثر ذلك على سلوكيات العديد من الأطفال المدعين في الدار بجرائم بسيطة.

فيما كشف مصدر، عن أن هناك اتفاقا بين وزارة “الخدمة المدنية” متمثلة في فرع المالية من أجل توطين وظائف الأخصائيين الاجتماعيين العاملين في دور الملاحظة الاجتماعية حتى لا يتم الاستغناء عنهم وتثبيتهم في دور الملاحظة برواتب مناسبة، وفي تقرير إحصائي “للشؤون الاجتماعية” أوضح أن عدد الجرائم التي قبض فيها الأحداث عام 1434- 1435 ما بين جرائم كبرى بلغ عددها 405 جرائم منها اعتداء على أملاك الغير 47 قضية، واعتداء بسلاح أبيض 49، وقضايا أخلاقية 185، وترويج مخدرات 36، وقتل 41، وسرقة 47، بينما بلغ عدد القضايا التي لا تستحق وضع مرتكبيها مع أصحاب القضايا الكبرى 225 قضية منها 36 مخالفة مرورية، و113 مضاربة، وقضايا أخرى بسيطة بلغ عددها 76 قضية.

08AW28A_1004

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط