“الحوثي” تخرق الهدنة الوليدة و”التحالف” يحتفظ بحق الرد 

“الحوثي” تخرق الهدنة الوليدة و”التحالف” يحتفظ بحق الرد 

 

تم – عدن : كشفت مصادر ميدانية عن خرق الهدنة الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ أخيرا في الأراضي اليمنية، من طرف ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في محافظتي الجوف وتعز، لافتة إلى أن الحكومة اليمنية أعلنت في بيان رسمي التزامها بأقصى درجات ضبط النفس مع اقتراب موعد محادثات الكويت، مؤكدة أن التحالف العربي سيحتفظ بحق الرد على هذه الخروقات.

وأكدت المصادر أن الميليشيات خرقت الهدنة في الساعات الأولى لها صباح الأحد، عبر تعمدها قصف الأحياء الشرقية لمدينة تعز وبعض قرى جبل صبر المطل على المدينة من جهة الجنوب، فيما واصلت الاشتباك مع قوات المقاومة في الجبهة الغربية وجبهة الضبا، كما قصفت الميليشيات معسكر اللواء 35 الذي تتمركز فيه قوات من الجيش الوطني غرب تعز، وأحياء الديم وثعبات والكامب وحيي الدعوة والزهراء شرق المدينة.

وأضافت أما في محافظة الجوف، فتمكنت الدفاعات الجوية لقوات التحالف من اعتراض صاروخ باليستي من نوع “توشكا” أطلقته الميليشيات من ضاحية أرحب شمال العاصمة صنعاء في الساعة الأولى من بدء سريان وقف إطلاق النار، وتم تدمير الصاروخ في الجو قبل وصوله إلى الهدف، فيما واصلت المليشيات قصف مواقع المقاومة والجيش الوطني في مناطق بير الهيب ويبر والوحير في مديرية الغيل، كما شنت هجوما على مواقع الجيش والمقاومة الشعبية في مديرية المصلوب المجاورة وفي منطقة العقبة.

من جانبه، صرح وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، بأن الحكومة اليمنية ستلتزم ضبط النفس قبل أن ترد على خروقات الانقلابيين، محذراً من التمادي في خرق وقف إطلاق النار في اليمن، ومؤكدا في الوقت نفسه بأن التحالف العربي بقيادة المملكة سيرد على هذه الخروقات في حال تبين أنها ممنهجة.

وقالت قيادة قوات التحالف، في بيان صحافي أًصدرته بالأمس، إن الحكومة اليمنية قررت إعلان وقف إطلاق النار بتاريخ 10 أبريل 2016، وأن يستمر إلى الساعة 12.00 من ظهر اليوم التالي من تاريخ انتهاء المشاورات في الكويت ما لم يتم الاتفاق على تمديده، مضيفة أن الحكومة اليمنية ستقوم بإبلاغ قيادة قوات التحالف عن التمديد في حالة الاتفاق عليه، مع احتفاظ قوات التحالف بحق الرد في حال قيام ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بخرق وقف إطلاق النار.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط