الجبير: الرياض والقاهرة استطاعا أن يصلا إلى حل وسط بشأن ملف “تيران وصنافير”

الجبير: الرياض والقاهرة استطاعا أن يصلا إلى حل وسط بشأن ملف “تيران وصنافير”

 

تم – القاهرة :أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن المملكة ومصر استطاعا أن يصلا إلى حل يرضي الطرفين بشأن ترسيم الحدود لجزيرتي تيران وصنافير، لافتًا إلى أن مشروع جسر الملك سلمان بين المملكة ومصر لا علاقة له بملف ترسيم الحدود.

وأضاف الجبير في تصريحات صحافية لبرنامج “هنا العاصمة” المذاع على فضائية “سي بي سي” المصرية، مشروع الجسر بين مصر والمملكة خطوة تاريخية هامة للبلدين، ولا صحة لما تردد عن كونه جاء لتعويض مصر عن التنازل عن الجزيرتين، فتيران وصنافير هما في الأصل سعوديتان، ومشروع الجسر مطروح منذ فترة كبيرة، ولا علاقة له بترسيم الحدود.

وتابع كل دولة تسعى دائمًا إلى ترسيم حدودها مع جيرانها، ومصر رسمت حدودها مع قبرص قريبًا، وكذلك المملكة قامت بتعيين حدودها مع أشقائها في قطر، وعمان، والعراق، والإمارات في الماضي القريب، مؤكدا أن المناقشات المصرية السعودية حول ترسيم الحدود بين البلدين ممتدة على مدار عقود طويلة مضت، وأسفرت أخيرا عن هذا الترسيم واستعادة “تيران وصنافير”، موضحا هنا أن الجزيرتين سبق وأن احتلتهما إسرائيل خلال الحرب مع مصر، ومن ثم استطاعت الدولة المصرية تحريرهما.

كما أكد أن وقوع الجزيرتين ضمن المنطقة ج لا يعني بالضرورة أن تكون هناك أي علاقة مباشرة بين بلاده وإسرائيل بشأن الملاحة في “تيران وصنافير”.

من جهة أخرى شدد الجبير خلال تصريحاته، على عدم وجود أي تباين بين المملكة السعودية ومصر في وجهات النظر تجاه القضايا السياسية المختلفة بالمنطقة، مؤكدًا أن الاختلافات تكون في طريقة الوصول للهدف المنشود، مضيفا على سبيل المثال الملف السوري كلا البلدين يرغب في تسوية سلمية للأزمة السورية، وعدم تقسيم الدولة السورية، والحفاظ على وحدة أراضيها.

وحول موقف المملكة من جماعة الإخوان، قال الجبير، ليس لدينا مشكلة مع الإخوان، ولكن مشكلتنا فقط مع من يمارس العنف من الإخوان، موضحا أن بلاده تعتبر فقط كل من يمارس العنف إرهابيًا.

إلى ذلك، أوضح أن إيقاف المساعدات العسكرية للجيش اللبناني لم يكن عقابًا للشعب اللبناني، وإنما عقاب لحزب الله، وسيطرته على القرار اللبناني، مؤكدا أن المملكة حكومة وشعبا ترحب باللبنانيين المتواجدين على أراضيها.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط