الشعيبي: 5 وظائف لكل متخرج من معهد الإدارة العامة

الشعيبي: 5 وظائف لكل متخرج من معهد الإدارة العامة

تم – الرياض : قال مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور احمد الشعيبي إن حجم العروض الوظيفية لخريجي البرامج الإعدادية لمعهد الإدارة العامة بلغ ٥٠٢٨ وظيفة، في حين بلغ عدد الخريجين والخريجات العام الجاري ١٠٠٦ في 17 تخصصا لحملة الشهادةِ الجامعيةِ وحملة شهادة الثانوية العامة، أي بمعدل ٥ وظائف لكل متخرج من المعهد.

وأكد الشعيبي أن العروض الوظيفية شملت العديد من التخصصات في إدارة المستشفيات، وإدارة المواد، وإدارة الموارد البشرية، والأعمال البنكية، والسكرتير التنفيذي، والعمليات الفندقية، والمبيعات، والمحاسبة، وبرمجة الحاسب الآلي، وشبكات الحاسب الآلي، وعمليات التأمين، وإدارة التسويق، وإدارة التمويل والاستثمار، وإدارة مراكز المحفوظات الوثائق، والدراسات القانونية، والرقابة المالية.

وأوضح الشعيبي خلال حفل الخريج والوظيفة العشرين الذي نظمه المعهد، برعاية وحضور أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر أمس، أن المعهد قدم نحو ١٢٥ ألف فرصة تدريبية خلال العام التدريبي الماضي، استفاد منها موظفو المستويات التنفيذية والوسطى في أجهزة الدولة، بزيادة بلغت 21% مقارنة بالعام التدريبيِّ الذي سبقه، وفي مجال إعداد وتطوير القيادات الإدارية العليا في الأجهزة الحكومية عبر الحلقات التطبيقية والحلقات الدولية واجتماعاتِ الطاولة المستديرة وورشِ العمل المتقدمة.

كشف أن المعهد وفر 8.629 فرصة تدريبية استفاد منها عدد من القيادات الإدارية العليا في القطاعين العام والخاصِ.

كما قام المعهد بإعداد وتأهيل نحو ٣٦ ألف خريج وخريجة من برامجه الإعدادية، من شباب وشابات هذا الوطنِ المعطاء، هذا إلى جانب إسهام المعهد في نشر الفكر الإداريِ المعاصر، حيث حقق المعهد هذهِ المنجزات متلمساً في ذلكَ متطلبات التنميةِ الإدارية الحديثة، والاحتياجاتِ الحقيقة لسوق العمل.

وبين مدير عام المعهد، انه لا يكتفي المعهدُ بتأهيل وتدريب الشباب السعودي فقط، بلْ يسعى لإيجادِ أحسنِ وأفضل الفرصِ الوظيفية لهم، وهذا العام يشارك المعهد أبناءه الخريجين والخريجات فرحتهم، حيث تلقوا 5028 عرضا وظيفيا من مختلف شركات ومؤسسات القطاعِ الأهلي، بواقع خمسة عروض وظيفية لكلِ خريج وخريجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط