محلات العطارة تحتفظ بزبائنها رغم التقدم الطبي

محلات العطارة تحتفظ بزبائنها رغم التقدم الطبي

تم – الرياض : يستمر الاقبال على محلات العطارة التي تحظى بزبائنها ومرتاديها الذين يرغبون أعشابها وخلطاتها المتنوعة، خاصة كبار السن والنساء، رغم تقدم الطب وازدياد عدد المستشفيات وتنوع وتوافر الصيدليات في كل مكان.
وأكد العطار عمر قل آسيوي الجنسية بسحب مصادر صحافية: لدي أنواع كثيرة من الخلطات العشبية والعلاجات الشعبية التي يطلبها الزبائن، أبرزها الحلبة، والحبة السوداء، والكركم، مشيرًا إلى أن أبرز زبائنه من النساء وبعض كبار السن.
وعن المواسم التي تعدّ الأكثر في عملية الشراء قال: فصل الشتاء من أكثر المواسم في عملية الشراء، لأن هناك أدوية تستهلك للحماية من لسعة البرد القارصة.
وأنكر عمر قل بيعه خلطات عشبية مجهولة المصدر، لأن ذلك -وفقا لقوله- مخالف للنظام، ويعرض حياة الناس للخطر.
وقال أبو سعود أحد زبائن العطارين “اعتدت شراء بعض الأدوية العشبية التي عرفت منذ القدم، واستعمالها على فترات متقطعة، وذلك لتجنب التعرض للأدوية بشكل مستمر، مشيرا إلى أن محلات العطارة أصبحت عليها رقابة من الجهات المعنية، وليست كما كان في السابق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط