أكاديمي: إسرائيل لا تمتلك حق الاعتراض على جسر الملك سلمان

أكاديمي: إسرائيل لا تمتلك حق الاعتراض على جسر الملك سلمان

تم – متابعات:أكدت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل تعترض على مشروع جسر الملك سلمان بين مصر والسعودية، مشيرة إلى أن إسرائيل أعلنت مرارًا وتكرارًا أنها تعتبر إغلاق مضيق تيران “سببًا مباشرًا للحرب”.

ولفتت المصادر إلى أن “معاهدة كامب ديفيد الموقعة بين إسرائيل ومصر تؤكد حق حرية الملاحة عبر مضيق تيران ، حيث تنص المادة الخامسة منها على أن الطرفين يعتبران مضيق تيران من الممرات المائية الدولية المفتوحة للدول كافة دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي، كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من وإلى أراضيه عبر مضيق تيران”.

وقال رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية الدكتور أنور عشقي ، أن إسرائيل ليس لها الحق في الاعتراض على مشروع الجسر، وحقها الوحيد عدم تعطل الملاحة في المنطقة، أما ما تقوله إسرائيل غير ذلك ، سواء أقوال رسمية أو غير رسمية ، فلا يعول عليه لأن القانون الدولي يحمي إقامة جسر الملك سلمان.

وأضاف أنه لم يصدر تصريح رسمي من إسرائيل، معتبرًا التصريحات الصادرة إنما جاءت من أفراد وليست من الحكومة الإسرائيلية، وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية أعلنت في تصريحات سابقة أنها ليست ضد الجسر طالما لم يهدد الملاحة، بما يؤكد أن هذه الأقوال المتناقلة عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي ما هي إلا فرقعات إعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط