لجنة من “الصحة” تحقق في شكوى جديدة ضد “مجمع الأمل” في المدينة

لجنة من “الصحة” تحقق في شكوى جديدة ضد “مجمع الأمل” في المدينة

تم – المدينة المنورة:شكّلت وزارة الصحة اليوم السبت، لجنة عاجلة للتحقيق في شكوى جديدة طالت مجمع الأمل للصحة النفسية بالمدينة المنورة، لتنضم إلى عدد من الشكاوى السابقة، والتي تم فتح تحقيقات موسعة بشأنها، وفق ما أفاد به مصدر مطّلع من داخل الوزارة.

وأوضح المصدر أن اللجنة تواجدت في موقع المجمع خلال الأيام الماضية، وأجرت عددًا من التحقيقات مع قيادات المجمع وعدد من منسوبي المجمع، وبحسب الشكوى التي تقدم بها أحد منسوبي المجمع فإن الشكوى تضمنت عدد من الملاحظات الإدارية، كما تضمنت الشكوى ورود عبارات دارت بين منسوبي المجمع منها الدعوة إلى شرب القهوة في المكتب، وباشرت اللجنة بالتحقق من جميع ما ورد بالشكوى لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ويأتي التحقيق بعد عدد من التحقيقات السابقة التي طالت المجمع منها تحقيق إحدى الجهات الأمنية بشكوى تقدم بها منسوبي المجمع ضد إجراءات خاطئة في صرف بدلات تميز وإشراف لرؤساء أقسام بالمجمع.

وذكر المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصحة النفسية ونائب رئيس مجلس إدارة مجمع الأمل للصحة النفسية بالمدينة المنورة الدكتور أحمد حافظ، أنه تماشيًا مع سياسة التحول الشامل التي تشهدها معظم قطاعات الدولة ومنها القطاع الصحي، وبناء على ما تقتضيه مصلحة العمل، تم إصدار قرارات إعفاء وقرارات تكليف لبعض الزملاء ورؤساء الأقسام بالمجمع، الأمر الذي قوبل بالرفض والتشكي من البعض والقبول من البعض الآخر.

وأضاف الدكتور حافظ أنه كردة فعل روتينية من الوزارة لشكوى من أحد الزملاء الذين تم إعفاؤهم تم تشخص الموقع للتأكد من حيثيات الشكوى، وأضاف أن لجنة التحقيق لم ترصد أي تجاوزات إدارية أو مالية.

وأكد حافظ أن قرارات إدارة المجمع لا تصدر من شخص واحد، إنما من أعضاء مجلس الإدارة كافة ، ضمانًا لأن يكون القرار أقرب للصواب والمصلحة العامة وأثبت وأدوم، وابتعادًا عن شخصنة الأمور والقرارات الارتجالية الفردية.

وذكر أنه يعلم الجميع أن نجاح أي إدارة لا يقاس بشكاوى فردية مع الاحترام الشديد لآراء جميع الموظفين وأهمية الإنصات لهم، إنما يقاس بمخرجات الخدمة المقدمة ومستوى الرضا العام للموظفين ومستوى الرضا العام للمرضى والمراجعين والالتزام بالمعايير العالمية للجودة في الأداء.

وأضاف “نفيد الجميع ومنهم الموظف المشتكي وباقي الزملاء أن أبوابنا مفتوحة لخدمتهم بما لا يتعارض مع الصالح العام، فإن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن أنفسنا”.

يذكر أن صحة المدينة أغلقت ملف تحقيق سابق مع عدد من منسوبي مجمع الأمل للصحة النفسية من خلال لجنة ثلاثية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط