#الدوادمي.. مطمر نفايات أرطاوي الرقاص يهدّد حياة الأهالي والبيئة

#الدوادمي.. مطمر نفايات أرطاوي الرقاص يهدّد حياة الأهالي والبيئة

 

تم ـ الدوادمي: تذمر أهالي مركز أرطاوي الرقاص، شمال الدوادمي، من مطمر النفايات المجاور لمساكنهم، والذي تديره بلدية ساجر، لاسيما بسبب الأدخنة والروائح المنبعثة منه، في كل مرة يشتعل فيه حريق.

وأوضح رئيس المركز فيحان نايف الرقاص، في تصريح صحافي، أنَّ “مطمر النفايات يقع على مسافة قريبة من المباني، وفي كل مرة يشعل فيها حريق تغطي الأدخنة والروائح سماءَ القرية، وتكتم أنفاس الأهالي”، مشيرًا إلى أنَّ “معاناة الأهالي مستمرة منذ أعوام، من أدخنتها التي تغطي سماء القرية”.

وكشف أنّه “تم رفع شكاوى عدة للجهات المختصة، ومنها بلدية ساجر، المشرفة على الموقع، وقد وقفت على ذلك لجنة من البلدية، والمجلس البلدي قبل أعوام، وأوصوا بنقل المطمر إلى مكان آخر، إلا أنه لم يتم تنفيذ ذلك حتى الآن”.

وبيّن رئيس مركز أرطاوي الرقاص، أنَّ أذى المطمر يكمن في تصاعد الأدخنة والروائح منه حين حرق النفايات، لاسيما إذا ساقتها الرياح باتجاه القرية؛ ليعاني منها مرضى الربو والحساسية، علاوة على الإحراج الذي تسببه لنا أمام الضيوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط