السفارة السعودية لدى واشنطن: اتهام المملكة بدعم هجمات 11 سبتمبر أكاذيب مضللة

السفارة السعودية لدى واشنطن: اتهام المملكة بدعم هجمات 11 سبتمبر أكاذيب مضللة
تم – نيويورك
أكدت السفارة السعودية لدى واشنطن، عدم صحة ما ورد أخيرا في برنامج “60 دقيقة” الأميركي، حول اتهام المملكة بدعم هجمات 11 سبتمبر الإرهابية.
وأوضحت السفارة في بيان صحافي عبر موقعها الالكتروني، أن البرنامج الذي يذاع على محطة “سي بي إس” الإخبارية، تناول أوهامًا وأكاذيب، سبق أن حققت فيها السلطات السعودية واللجنة الأميركية للتحقيق في الأعمال الإرهابية، وكذلك المحاكم الأميركية، وكلها أثبتت براءة السعودية
وأضافت أن الحكومة الأميركية بعد التحقيقات الكاملة في أحداث 11 سبتمبر توصلت إلى نتيجة تؤكد عدم وجود أي دليل يدين السعودية بدعم أو تمويل (تنظيم القاعدة)، وقالت لجنة التحقيق الأميركية في تقريرها وقتها: وجدنا أنه لا يوجد أي دليل يدين السعودية أو مسؤولين فيها بتمويل تنظيم القاعدة.
وتابع البيان علاوة على ذلك، رفضت محاكم الاستئناف الأميركية دعاوى قضائية رفعت ضد السعودية، لثلاث مرات عامَيْ 2006 و2008، وآخرها العام الماضي 2015، بعد أن اكتشفت المحاكم أن الاتهامات غير صحيحة، ولا تستند إلى أي أدلة موضوعية.  ​
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط