مبتعثون يتعرضون لمضايقات عنصرية بمدينة “بوكاتيلو” الأميركية

مبتعثون يتعرضون لمضايقات عنصرية بمدينة “بوكاتيلو” الأميركية

تم – بوكاتيلو : تعرض طلاب وطالبات من السعوديين والكويتيين الذي يدرسون في مدينة بوكاتيلو التابعة لولاية آيداهو الأميركية للتهديد والضرب والطعن والسرقة، وذلك بسبب التمييز العنصري من قبل بعض سكان المدينة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه الملحق الثقافي السعودي بواشنطن الدكتور محمد العيسى في تصريحات صحافية أن الملحقية تعمل منذ صباح أمس على مراسلة الطلاب في المدينة وتستقبل شكاواهم، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات نقلهم إلى جامعات أخرى في حال تطلب الأمر ذلك.

وأكدت المصادر أن أكثر من 700 طالب سعودي يدرسون بولاية آيداهو الأميركية وتحديدا الطلاب الذين يدرسون في مدينة بوكاتيلو التي تعتبر رابع أكبر مدن الولاية يواجهون تمييزا عنصريا من قبل بعض سكان المدينة، بسبب انتمائهم للدين الإسلامي.

وتعرض نحو 50 مسكنا يقطنه طلاب سعوديون وكويتيون لعمليات سرقة من قبل السكان الأميركيين في المدينة وتعد بالضرب وصل إلى حد الطعن، إضافة إلى توجيه عبارات السب والشتم إليهم، وتوزيع ملصقات على الزجاج الأمامي لسيارات المبتعثين تحمل عبارة: “عد إلى بلدك.. لماذا أنت هنا؟”.

وعج موقع “تويتر” أمس بالكثير من التغريدات حيال هذه القضية في هاشتاق نشط بعنوان #طلبة_ بوكاتيلو_في_خطر. وتحدث فيه المبتعثون والمبتعثات عن معاناتهم وما يتعرضون له من مضايقات عرقية ودينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط