كولونيل أميركي: تغيير خارطة الشرق الأوسط هدف استراتيجي

كولونيل أميركي: تغيير خارطة الشرق الأوسط هدف استراتيجي

تم – واشنطن : كشف المؤرخ والكولونيل المتقاعد في الجيش الأميركي أندرو باسيفيتش، أن تجربة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط على مدى الـ35 عاما الماضية هي عبارة عن حرب متواصلة في قلب العالم الإسلامي.
وأضاف باسيفيتش في كتابه “حرب أميركا من أجل الشرق الأوسط الكبير”، “نحن لم ننتصر في هذه الحرب؛ نحن لسنا في طريقنا للانتصار. مجرد المحاولة بشكل أكثر جدية ليس من شأنه أن يقدم نتيجة مختلفة”.
وأكد أن “نقطة التحول لم تكن مغادرة السفن البريطانية في 1971، ولكن إعلان الرئيس جيمي كارتر في يناير 1980 في خطاب حالة الاتحاد: “ليكن موقفنا واضحا تماما: محاولة أي قوة خارجية للسيطرة على منطقة الخليج ستعتبر هجوما على المصالح الحيوية للولايات المتحدة الأميركية، ومثل هذا الهجوم سيتم صده بأي وسيلة ضرورية، بما في ذلك القوة العسكرية”.
وأشار إلى أن عقيدة كارتر هذه كانت تهدف بشكل رئيسي إلى ضمان استمرار الملاحة البحرية بشكل آمن في منطقة الخليج، وكانت مؤشرا على دخول عهد جديد يشير إلى إمكان التدخل العسكري في منطقة كانت في السابق متروكة للدبلوماسية فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط